طبيب سعودي ظن نفسه في العظمى فتحرش بفتاة في ألمانيا وهذا مصيره

0

الدبور – طبيب سعودي ظن نفسه مازال في السعودية العظمى. وقام بالتحرش بفتاة ألمانية ربما لأنه لم يتحمل جمالها. فحصل ما لا يحمد عقباه. فلا هو في السعودية يفعل ما يشاء بالفتيات ولا هو ولي عهد لا يحاسب على جرائمه وتحرشه بالسعوديات في المعتقلات.

وحكمت محكمة ألمانية على طبيب سعودي بغرامة مالية قدرها 2250 يورو، وذلك بتهمة إهانة سيدة ألمانية أثناء الكشف عليها في المستشفى التي يعمل بها.

وذكرت صحيفة “” الألمانية، أن المرأة التي تبلغ من العمر 26 عاماً، قامت بزيارة العيادة التي يعمل بها  السعودي في هامبورغ من أجل الكشف على حساسية بالجلد. لكن الطبيب المتدرب الزائر أراد فحصها بدقة بحسب وصفها .

ورفعت المرأة دعوى ضد الطبيب  فور مغادرتها العيادة، وحكمت محكمة هامبورغ على الطبيب بالغرامة المالية بتهمة إهانة السيدة، على أن يتم اتخاذ إجراءات أخرى بحقه لاحقاً.

إقرأ أيضا: الإعلامية غادة عويس تنشر تغريدة غريبة قد توصلها للسجن المؤبد.. شاهد

وأشارت الصحيفة إلى أن مكتب الصحة بولاية يدرس ملف الطبيب السعودي لفحص
إمكانية سحب ترخيصه لممارسة الطب. هذا وقد دافع الطبيب عن نفسه أمام المحكمة، وبرر “تحرشه” بأنه أراد التأكد بعدم وجود أمراض أخرى تعاني منها . وقال إن ضيق الوقت في العيادة دفعه إلى ذلك.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.