إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فيديو جندي لبناني يتصدى لدبابة إسرائيلية على الحدود يثير موجة من التفاعل

الدبور – أثار مقطع فيديو تم تداوله بشكل كبير، لجندي لبناني وهو يوجه قاذف أر بي جي مضاد للدبابات على دبابة إسرائيلية إقتربت من الحدود. تفاعلا واسعا على منصات وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة. حيث رحب الكثير بهذا المقطع وبمقاومة لبنان للإحتلال التي لا تنتهي ولن تتوقف أبدا.

وأظهر المقطع جنديًا بالجيش اللبناني يشهر قذيفة بوجه الدبابة الإسرائيلية، بالتزامن مع تصوير تقرير إعلامي للقناة (13) العبرية. وكان التقرير يشمل تحرك دباباتين إسرائيليتين مقابل الجيش اللبناني وقوات اليونيفل قرب العديسة على الحدود اللبنانية، واعتلى مراسل ومصور القناة الدبابة.

ومع وصول فرقة من الجيش اللبناني مجهزة بقذائف الـ “آر بي جي” خلال مرور الدبابة الإسرائيلية من طراز Mark 4 الأكثر تحصينًا وتطورًا في العالم، أشهر الجندي القاذف المضاد للدبابات نحوها.

واحتفى رواد منصات التواصل بما اعتبروه شجاعة تستحق الإطراء. واعتبروها “صورة لعيد الاستقلال الحقيقي”. وعقّب مغردون بتوجيه التحية للجندي اللبناني. وللفعل المقاوم في لبنان أيّا كان مصدره. فيما قال آخرون إن المشهد لا يعني شيئًا في الواقع وأنه مجرد تصوير وليس أكثر.

إقرأ أيضا: بالفيديو تعرف على وزير خارجية بايدن الجديد وسياساته التي تقلق الإمارات و السعودية

من جهته، كتب الصحفي اللبناني علي شعيب: “فقدان الثقة بالجيش الصهيوني. وصل إلى حدٍّ المخاطرة بتصوير فيلم دعائي. لتحرك دباباتين مقابل الجيش اللبناني واليونيفل بين مستعمرة (مسكفعام) والعديسة أثناء حالة التأهب”.

وأضاف: “ظهرت وضعية الخائف للجنود الذين سيفتحون البوابة. رغم الدخان الكثيف قبل تراجعهم للاختباء خلف الأشجار”.

وأضاف بتغريدة ثانية: “العدو إستغل تواجد قوات #اليونيفيل وانتشار #الجيش_اللبناني جنوب #العديسة ليستقل مراسل ومصور “قناة 13 العبرية” دبابة ميركافا لإجراء استعراضٍ وتصوير فيلم دعائي لرفع المعنويات بتاريخ 10/11/2020. وقام ببثه اليوم علما انه لم يظهر أي جندي صهيوني في المكان الا قائد الدبابة للزوم المقابلة”

وعلق ناشط آخر على مقطع الفيديو بقوله: “صلابة هذا العسكري في الجيش اللبناني بسلاحه المتواضع RBG بمواجهة هذه الدبابة الإسرائيلية. لأنه يعلم أن خلفه رجال الرجال في المقاومة ينتظرون الأمر منه لإحراقها بالكورنيت ومن بداخلها.. هذا هو #عيد_الاستقلال”

وتشهد الحدود بين لبنان وإسرائيل توترًا شديدًا، منذ شهر يوليو/ تموز الماضي، بعد استهداف طائرات إسرائيلية لمطار دمشق الدولي، وهو ما أدى لمقتل أحد عناصر حزب الله.

وهدّد الحزب في أكثر من مناسبة بالرد على مقتل رجله بشكل مباشر وواضح عبر استهداف الجنود الإسرائيليين على الحدود.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد