إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كاتب يكشف لهذا السبب يسعى شيطان العرب بن زايد لشراء أكثر أندية “إسرائيل” عنصرية!

الدبور – كشف كاتب مقيم في واشنطن العاصمة الأمريكية، عن السبب الحقيقي وراء سعي ولي عهد أبوظبي بن زايد شيطان العرب لشراء أكثر أندية الإحتلال الإسرائيلي عنصرية. و الذي اشتهر بشتم النبي عليه الصلاة و السلام في كل مناسبة. ويحتقر النادي ولاعبيه وجمهوره العرب بشكل عام ومنهم المالك الجديد بن زايد شيطان العرب.

حيث كشف التلفزيون العبري عن توقيع مالك فريق “بيتار أورشليم القدس” الإسرائيلي. موشيع حوغيغ، وهو واحد من أكثر الأندية عنصرية ضد العرب والمسلمين. اتفاقية شراكة دولية في دبي، تمهيدا لبيع أسهمه لمندبين عن العائلة الحاكمة في أبو ظبي. (عيال زايد).

وعلق الكاتب الفلسطيني نظام المهداوي من واشنطن على الخبر. ووضح لماذا يرغب بن زايد بشراء مثل هذا النادي. وقال بتغريدة لسعها الدبور ما نصه: “سيطرب أبناء زايد كثيراً على شتم فريق بيتار أورشليم الصهيوني للنبي محمد (ص) والعرب والمسلمين ولا يستثنون أحدا. فلم يسعوا لشراء هذا النادي لقوته بل لعنصريته المقيتة ضد كل عربي ومسلم وهي صفات بكل الأحوال يشترك بها أبناء زايد مع الصهاينة!”

وتجلت عنصرية هذا النادي حين رفض جمهوره نهاية العام الماضي الاتفاق مع لاعب أفريقي بارز بسبب اسمه محمد علي. مشترطين القبول بانضمامه بتغيير اسمه كي “لا يتردد في أجواء الملعب”.

إقرأ أيضا: شيطان العرب يعيد إشعال فتيل الحرب في ليبيا بدعم مليشيات حفتر بصواريخ متطورة

وقد سبق أن عارض جماهير النادي في الماضي تعاقده مع أي لاعب من فلسطينيي الداخل المحتل. بصرف النظر عن مهاراته الكروية، حتى صار هذا الفريق وجمهوره رمزا للعنصرية في إسرائيل.

ويعد جمهور النادي من أنصار المستوطنين وغلاة اليمين. وتنتمي له عصابات فاشية الطابع لا تتوقف عن الاعتداء الجسدي واللفظي على العرب. هذا الفريق العنصري الذي تستعد العائلة الحاكمة في الإمارات لشراء أسهمه لا يتردد جمهوره في شتم النبي الكريم عشرات المرات.

وكان مالك النادي تلقى عرضا لبيع الأسهم عبر أحد أفراد العائلة الحاكمة في أبو ظبي بعد اتفاق التطبيع.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد