إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الناشط السعودي وليد فتيحي حكم عليه بالسجن 6 سنوات لأنه حصل على الجنسية الأمريكية!

الدبور – الناشط السعودي وليد فتيحي صدر بحقه حكم بالسجن 6 سنوات بحجة إنه حصل على الجنسية الأمريكية بدون إذن. مع ان ربما نصف الشعب السعودي على رأسهم بن سلمان نفسه ربما حصلوا على الجنسية الأمريكية وبدون إذن مسبق . وكأنه حصل على جنسية بلد معاد للسعودية وليس بلد يحمي مؤخرات حكامها كما قال ترامب بنفسه.

ولكن وراء الحكم بالسجن و الاعتقال هو نشاط  الطبيب وليد فتيحي وليس حصوله على الجنسية. و يعتبر معتقل رأي مثله كبقية المعتقلين في السعودية على خلفية نشاطهم على وسائل التواصل الإجتماعي و التغريد بما لم يأت على مزاج بن سلمان. خصوصا أن الإعتقال تم في بداية إنقلاب بن سلمان على عائلته.

و قضت محكمة سعودية يوم الثلاثاء بالسجن ست سنوات على الطبيب السعودي البارز وليد فتيحي وبحظر سفر إضافي لمدة ست سنوات رغم ضغوط أمريكية للإفراج عنه، بحسب أسرته ومصدرين مطلعين على القضية.

وقال مصدر مطلع لرويترز إن فتيحي أدين بتهم تشمل الحصول على الجنسية الأمريكية دون إذن وانتقاد دول عربية أخرى على تويتر في انتهاك لقانون الجرائم الإلكترونية.

كما أدين بتهمة دعم منظمة إرهابية والتعاطف معها، في إشارة فيما يبدو إلى جماعة الإخوان المسلمين التي تعتبرها السعودية منظمة إرهابية لكن الولايات المتحدة لا تعتبرها كذلك. وأسقطت المحكمة تهمة واحدة تتعلق بتمويل الإرهاب. ووصفت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان القضية بأنها ذات دوافع سياسية.

وكان فتيحي قد اعتقل في 2017 في إطار حملة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لمكافحة الفساد. وقد جرى خلال الحملة إلقاء القبض على مئات من أفراد العائلة المالكة والوزراء ورجال الأعمال وجرى احتجازهم في فندق ريتز كارلتون بالرياض.

إقرأ أيضا: بعد 10 سنوات على الجريمة: لماذا قتل ولي عهد أبوظبي شيطان العرب شقيقه أحمد بن زايد؟

وقال أحمد نجل الناشط السعودي وليد فتيحي  “لم يكن كافيا أنهم أخفوا وسجنوا وعذبوا والدي دون سبب على الإطلاق… القيادة السعودية أرادت أن تلحق بنا المزيد من الألم بالحكم على والدنا”. وأضاف “نشعر بالغضب من هذا الحكم الجائر وندعو الرئيس ترامب وقادة الكونجرس للتدخل العاجل”.

ووجهت اتهامات لفتيحي ثم تم إطلاق سراحه في يوليو تموز 2019، لكن المملكة منعته من مغادرة البلاد مع استمرار محاكمته. وقال نجله إن زوجته وستة من أبنائه، وجميعهم مواطنون أمريكيون، مُنعوا أيضا من السفر وتم تجميد أصول الأسرة.

كان فتيحي الذي تدرب في الولايات المتحدة يدير مستشفى خاصا في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر وقت اعتقاله، واكتسب شهرة كمتحدث ديني متحمس. وقال مصدر في الأسرة إنه قدم المشورة لوزارة الصحة في المملكة بشأن الجائحة بين جلسات المحاكمة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد