إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شاهد فضيحة محاكمة لجين الهذلول التي كشف عنها شقيقها بالوثائق

0

الدبور – كشف قبل قليل شقيق المعتقلة السعودية لجين الهذلول، الناشط وليد الهذلول عن فضيحة مهزلة محاكمة لجين الهذلول شقيقته الصورية التي قام بها ولي عهد السعودية. وكيف شفق شقيق المعتقلة من القاضي الذي يبحث عن سعادة النظام السعودي وليس تحقيق العدالة كما متوقعا.

وقال وليد الهذلول شقيق المعتقلة لجين الهذلول في سلسلة تغريدات على محاكمة شقيقتها المخزية. ما نصه كما لسع الدور:

“تطور جديد ومؤسف في قضية اختي لجين خلال الجلسة الأولى في المتخصصة في الرياض يوم 10 ديسمبر 2020، القاضي شفهيا أن صحيفة الإدعاء الحديثة متطابقة تماما مع صحيفة الإدعاء السابقة، وكذلك أكد كاتب الضبط في محضر الجلسة بأنهما متطابقتان تمامًا. لجين بقلبها الصافي وحسن نيتها…”

وأضاف بتغريدة ثانية على حسابه على موقع تويتر ما نصه: “وثقت بكلام القاضي ووقعت على المحضر. لاحقا بعد قراءة دقيقة إتضح أن النيابة العامة حذفت عدة جمل من الصحيفة السابقة مثل “بريطاني الجنسية، الحكومة البريطانية، هولندي الجنسية، الاتحاد الأوروبي”. إذا النيابة العامة أقرت أخيرا أن ، هولندا والإتحاد الأوروبي ليسوا اعداءا للمملكة.”

ليضيف في تغريدة ثالثة  ما نصه:  “لكن لماذا فضلت النيابة العامة عدم الدقة في تحديد الجنسيات؟ أشعر بالأسى لهذا القاضي الذي سعى للإحتيال على لجين بدلا من سعيه لتحقيق العدالة. لذلك قررنا أن ننشر لائحة التهم السابقة والحديثة على الموقع الرسمي للجين.”

إقرأ أيضا: ضربة جديدة لمنشار بن سلمان..CIA ستكشف تسجيلات ووثائق إغتيال خاشقجي (فيديو)

ونشر جميع الوثائق في لائحة التهم السابقة و الحديثة في نهاية تغريداته.

وفي البوم العالم لحقوق الإنسان قضت لجين الهذلول هذا اليوم في محاكمة مخزية بعد إعتقال دام أكثر من ٣ أعوام بتهمة نشاط حقوقي بما يخص حقوق المرأة ومنها القيادة التي أقرتها الحكومة السعودية فيما بعد. ولكن بقيت لجين في المعتقل الذي تعرضت فيه لأبشع أنواع التعذيب النفسي و الجسدي كما أفادت الكثير من .

وكما جاء في تقرير سابق لصحيفة واشنطن بوست إنها تعرضت للتحرش الجنسي وأجبرت مع معتقلات سعوديات على مشاهدة الأفلام الإباحية في معتقلات بن في السعودية.

وسبق وأعربت الأمريكية، نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عن القلق إزاء التقارير التي تفيد بإحالة قضيتي الناشطتين السعوديتين لجين الهذلول وسمر بدوي إلى المحكمة الجزائية المتخصصة التي تتولى قضايا الإرهاب بالمملكة العربية السعودية.

وكان مكتب شؤون الشرق الأدنى بالخارجية الأمريكية، قد علق في وقت سابق على تقارير تحويل الهذلول لمحكمة إرهاب، حيث قال في تغريدة سابقة: “نشعر بالقلق من التقارير التي تفيد بإحالة قضيتي لجين الهذلول وسمر بدوي إلى محكمة الإرهاب السعودية”. وأضاف أن “النشاط نيابة عن حقوق المرأة ليس جريمة”، كما أعرب عن الانزعاج من مزاعم الانتهاكات ضدهما وانعدام الشفافية في محاكمتيهما.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد