إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شاهد قناة أمريكية: السفارة السعودية في واشنطن مركز لتهريب مغتصبي الأطفال والمجرمين

0

الدبور – فتحت قناة امريكية شهيرة ومن خلال برنامج “ستون دقيقة” المعروف، ملف كيف تحولت السفارة السعودية في واشنطن إلى مركز تهريب مغتصبي الأطفال و المجرمين. ونقلهم إلى السعودية خلال المحاكمات أو قبلها. وتعاون السلطات الأمريكية أو تغاضيها عن هذه الأفعال من قبل السعودية التي يرفض ترامب معاقبتها أو مسائلتها حتى لا تنقطع الأموال السعودية التي يدفعها ولي عهد السعودية مقابل حماية مؤخرته كما قال ترامب نفسه.

الدبور ينقل لكم بعض ما جاء في التقرير المصور عن هذا الملف. و الذي يضم شهادات حية من قبل بعض الضحايا وأهل الضحايا وإنتظارهم للعدالة و القبض على مجرمين من بينهم مغتصبي أطفال ونساء وقتلة.

وجاء في التقرير عن بعض الشخصيات التي تم تهريبها بواسطة القنصليات السعودية المنتشرة في أنحاء الولايات المتحدة بالتعاون مع السفارة السعودية في واشنطن. مقر عمليات تهريب المجريمن وتقطيع المطلوبين من المعارضة السعودية.

ومنهم عبد الرحمن نورا. وهو التحق لمدة عامين بكلية بورتلاند المجتمعية. قام بقتل مراهقة امريكية تبلغ من العمر ١٥ عاما في حادث دهس وهو يقود مركبته الفاخرة بسرعة ٧٠ ميلا في الساعة في شارع مدرسة السرعة المحددة فيه ٢٥ ميلا في الساعة. وبل قام بتجاوز سيارة توقفت إحتراما للمشاه وسمحت للفتاة فالون سمارت بالعبور. ليتجاوها ويقوم بدهس الفتاة المسكينة وماتت على الفور في الحادث. وفر الطالب السعودي من المكان بدون أن يقف ليعرض المساعدة وهي جريمة في القانون الأمريكية.

والمصيبة أن الحادث حصل أمام الأم المسكينة التي كانت تنتظر ابنتها عبور الشارع فقط. وبكت وهي تروي الحادث الذي مر عليه ٤ سنوات الآن. خصوصا عندما تذكرت كيف تم تهريب الطالب السعودي بعد القبض عليه. وكيف دفعت السفارة مبلغ ١٠٠ ألف دولار كفالة وهي ١٠٪ من قيمة الكفالة التي قررها القاضي. و تبلغ مليون دولار . وأمر القاضي أيضا بوضع سوارة إلكترونية لتتبع تحركاته وأبضا مصادرة جواز سفره لمنعه من الهروب.

إقرأ أيضا: لبنانية في الكويت عاشت أسوأ يوم في حياتها.. شاهد ماذا فعلت عصابة بها وفي النهار

لكن الطالب بعد خروجه بكفالة ركب سيارة تابعة للقنصلية وأثناء تتبع تحركاته توقفت عند محجر صخري. وهناك تم نزع السوار الإلكتروني الذي لا يستطيع إنسان عادي نزعه إلا بأدوات معينة لا تمتلكها إلا التي تتصرف كالعصابات. وهناك تم رمي الاسوارة التي وجدتها السلطات وبعدها تم وضع المجرم بطائرة بحوزة سفر جديد وباسم جديد وغادر إلى السعودية.

وذكر التحقيق المصور أيضا العديد من القصص و المجرمين الذين تم تهريبهم من العدالة الأمريكية بواسطة مقر التقطيع و التهريب في القنصليات السعودية. حيث قال الضحايا إنهم لا يشعرون بالأمان حتى في بلدهم أمريكا مع تقاعس الأمن في جلب المجرمين ومحاسبة السعودية على تهريبهم من العدالة.

وقالت فتاة تم إغتصابها من قبل طالب سعودي إنه فر قبل القبض عليه بأيام بمساعدة قنصلية بلاده. واظهر فيديو للمغتصب وهو يتحجج إنه شرب الكثير من الخمر ولا يذكر ما حصل تلك الليلة مع الفتاة.

شاهد الفيديو من هنا

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد