لبنانية في الكويت عاشت أسوأ يوم في حياتها.. شاهد ماذا فعلت عصابة بها وفي النهار

1

الدبور – لبنانية في الكويت تعرضت عاشت أسوأ يوم في حياتها كلها عندما تعرضت لها عصابة مكونة من ٥ أشخاص في الشارع وفي وضح النهار وأمام الجميع بلا خوف ولا خجل ولا إحترام للبلد المضيف لهم.

وعاشت لبنانية في الكويت لموقف مرعب وبشع لم تعشه في حياتها من قبل ومن قبل عصابة وافدة أيضا. حيث تعرضت  إلى الاعتداء بالضرب المُبرح من قبل 5 أشخاص مجهولين أثناء وقوفها أمام أحد البنوك في شارع تونس بمحافظة حولي في وضح النهار.

و كشف اللواء السابق في الشرطة الكويتية، حمد السريع، في تغريدة لهلسعها الدبور كالعادة، فإن الوافدة (41 عاماً) من لبنان. تعرضت للضرب وسلب مبلغ  (1230) دينار بالقوة من قبل 5 أشخاص.

وقال اللواء بتغريدته ما نصه: “وافدة لبنانيه م 1979 تعرضت للاعتداء بالضرب وسلب مبلغ (1230) دينار بالقوة من قبل 5 أشخاص مجهولي الهويه حينما كانت متوقفه أمام احدى البنوك بحولي بشارع تونس. حيث قام الجناة باقتحام سيارتها وسرقة حقيبتها والتواري عن الانظار. سجلت لها قضيه بمخفر ميدان حولي كجناية”

وأضاف بتغريدة ثانية مرفقا بها صور الضحية وما حصل لها. وقال ما نصه: “المباحث استطاعوا من التوصل الي هويه الجناة وضبطهم وعرضهم على المجني عليها حيث تعرفت عليهم وتم ضبط المسروقات وجاري احالتهم للنيابه العامه. عساكم على القوة.”

إقرأ أيضا: لمن قال أمير الكويت الراحل جابر الصباح “هذه الأرض طيّبة لا تقبلكم” وقبلتهم الإمارات (فيديو)

و أثارت الحادثة حالة من الغضب و الجدل بين النشطاء في الكويت. وطالب الطثير منهم عدم التستر عليهم بل نشر صورهم وأسمائهم وجنسياتهم سواء مواطنين أو وافدين ليكونوا عبرة لغيرهم.

وقال ناشط معلقا ما نصه: “هالمجرمين المفروض يشهرون فيهم بالتلفزيون والجرايد علشان يكونون عبرة لكل من تسول له نفسه بالتعدي على الغير . التستر عليهم بيزيد الفوضى . كل شيء إلا انعدام الأمن والأمان لازم وقفة جادة . الله يحفظ ديرتنا ويحفظ الجميع من هالمجرمين .”

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Hasan يقول

    كثيرا ما تتكرر كلمات في تقاريركم بخاصه في أخبار الحوادث والجرائم من قبيل: الوافدين، وعدم احترام البلد، وضيوف، والعماله الاجنبيه ، وعادات دخيله… الخ
    فهل هناك دراسه لم نعلم بها توصلت إلى ان المجتمع الخليجي مجتمع نقي وملائكي؟!!
    بخاصه أن هناك مئات الاف القتلى والجرحى في عدة بلدان عربيه واسلاميه خلفتهم الطائرات الامريكيه المنطلقه من قواعد دول الخليج .. فهل هذه التصرفات محترمه وليست دخيله على المروءة والشهامة العربيه؟؟!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.