إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السعودية العظمى تحارب شقيقة لجين الهذلول بواسطة عضو ذكري (شاهد)

الدبور – السعودية العظمى التي أعتقلت لجين الهذلول وتحاكمها بتهمة التخابر مع قطر وتمويل الإرهاب و الكباب ومجموعة من التهم المعلبة و المغلفة على مقاس كل من يخالف ولي العهد بن سلمان.

وبعد أن رفضت حتى السماع للمعتقلة عن تعذيبها داخل المعتقل و التحرش بها جنسيا أكثر من مرة. واكتفت بتصديق رواية من يعذبها. تهاجم اليوم شقيقتها الناشطة علياء الهذلول لأنها تنشر كل تفاصيل المحاكمات الوهمية وفضائح القضاء السعودي.

ولم تجد العظمى طريقة لتهاجم شقيقة لجين الهذلول إلا إستخدام العضو الذكري. فهذا أفضل ما تجيده العظمى بذبابها المنتشر في كل مكان للدفاع عن جرائم الدب الداشر بن سلمان.

فقد نشرت الناشطة السعودية علياء الهذلول تغريدة وصفت فيها الطريقة القذرة لأسكات صوتها المادافع عن شقيقتها لجين. حيث قالت كما لسع الدبور ما نصه: “منذ الامس تصلني على الخاص صور أشكال وأنواع من العضو الذكري. ما اقول إلا أنكم مقرفيــــن”

وأثارت التغريدة ردة فعل غاضبة من قبل النشطاء على هذا المستوى المتدني ولكن غير المستغرب من الذباب السعودي الإماراتي. حيث قالت ناشطة ردا على التغريدة ما نصه كما لسع الدبور:

إقرأ أيضا: السعودية: المصالحة الخليجية ستتم رغم أنف ولي عهد أبوظبي!

“وهل يستغرب العيب من أهله؟ هذي ثقافتهم وبيئتهم وحيلة كل ضعيف كاذب لايملك حجة يعتقد بمثل هالأسلوب يثنيك أنتِ وغيرك عن الدفاع، ما يدرون الجهلة أن تعبيرهم بهالطريقة دلالة على الوجع من كلامك .. مستمرين بالنضال عن وردتنا #لجين_الهذلول “

وكان قد كشف وليد الهذلول، شقيق الناشطة السعودية المعتقلة في سجوم ابن سلمان لجين الهذلول تفاصيل جلسة محاكمة شقيقته التي عقدت  الثلاثاء.

وقال وليد الهذلول في تغريدة له بحسابه الرسمي على تويتر لسعها الدبور. إنه في جلسة اليوم الثلاثاء 22ديسمبر 2020 في المحكمة الجزائية، سلم القاضي ابراهيم اللحيدان لجين ملحق تقرير سري مُتعلق بالتعذيب. وأوضح أن القاضي إبراهيم اللحيدان طلب من لجين تسليم الرد في نفس الجلسة. وأن لجين طلبت مُهلة للرد.

ولكن القاضي رفض ذلك بحسب وليد الهذلول، وأصدر حكمه بنفس الجلسة  بإرسال ملف التعذيب إلى المحكمة الجزائية المتخصصة متضمناً قناعته بتقرير النيابة بأنه لم يكن هناك تعذيب.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد