إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أكاديمي عربي يكشف: الإمارات وراء مجزرة مطار عدن وإعلامي يمني ينشر الدليل (فيديو)

الدبور – كشف أكاديمي ومفكر عربي أن مجزرة مطار عدن التي وقعت بالأمس وقوف دولة الإمارات وماء هذه المجزرة. وقال أن الإمارات هي المستفيد الوحيد من هذه المجزرة وهي بالأساس تسعى منذ اليوم الاول لإضعاف السعودية وضربها في كل مكان بينما تعلن إنها حليفتها الوحيدة.

وقال المفكر العربي السوداني الدكتور تاج السر عثمان بتغريدة لسعها الدبور. ما نصه: “لم تكد تكتمل فرحة السعودية بإعادة حكومة هادي إلى عدن حتى وضعت لها الامارات خطا أحمرا لا تتجاوزه بتفجيرات مطار عدن. فأبو ظبي على مدى سنوات تهدف لإفشال الرياض عسكريا وسياسيا فيما تصر الأخيرة على إغماض عينيها عن مواجهة هذا الهدف”

و قتل 26 شخصا وأصيب عشرات بجروح في انفجارين على الأقل وقعا في مطار عدن، أمس الأربعاء. لدى مغادرة أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة طائرة أقلتهم للعاصمة الموقتة للسلطة المعترف بها دوليا.

وقال مصدر طبي لوكالة «فرانس برس» إن هناك «26 قتيلا على الأقل» في الهجوم الذي استهدف المطار. بينما أصيب أكثر من 50 شخصا بجروح. وأوضح مصدر طبي آخر أن من بين القتلى مدنيين ورجال أمن بينما لم يصب أي من أعضاء الحكومة بأذى.

إقرأ أيضا: بالفيديو مدير فندق في دبي : السياح الصهاينة سرقوا كل شيء من الفنادق!

وظهر في تسجيل مصور ما يبدو أنه صاروخ يضرب المبنى بالقرب من ساحة المطار الذي كان مليئا بالحشود قبل لحظات من إصابته. ووقع انفجار آخر في محيط القصر الرئاسي في عدن حيث تتخذ الحكومة مقرها. حسب ما أعلن مصدر أمني، مشيرا إلى عدم وقوع ضحايا.

وذكر التحالف بقيادة السعودية في بيان أنه جرى «تدمير وإسقاط طائرة مسيّرة حوثية حاولت استهداف قصر المعاشيق».

وزير الداخلية اليمني اللواء إبراهيم حيدان، وصف الحادث بـ«الهجوم الإرهابي الغادر والجبان الذي استهدف مطار عدن». من دون أن يحدد الجهة التي تقف وراءه.

وقال إن «الهجوم الإرهابي لن يعرقل سير تنفيذ اتفاق الرياض. ولن يثني الحكومة عن القيام بمهامها ومسؤولياتها في جميع المحافظات المحررة من خلال تطبيع الحياة العامة وتوفير الخدمات الأساسية وتحقيق وتعزيز الأمن والاستقرار. والمضي بثبات صوب استعادة الدولة ومواجهة ومحاربة الإنقلاب والإرهاب بكل أشكاله».

الإمارات وراء مجزرة مطار عدن

وبدا واضحاً من تصريح وزير الداخلية اليمني أن من يقف وراء هذا الهجوم الصاروخي ليست جماعة الحوثي وإنما جماعة أخرى. وبالتالي يعتقد أنها ميليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي التابعة للإمارات. والتي تسيطر على محافظة عدن والمحافظات المجاورة لها. ورفضت سحب قواتها من عدن قبيل التشكيل الحكومي وفقا لاتفاق الرياض الموقع بينها والحكومة اليمنية برعاية السعودية وتم تشكيل هذه الحكومة على أساسه.

وكشف الإعلامي اليمني خالد المنيفي في فيديو له على قناته على يوتيوب عن من يقف وراء هذه المجزرة في مطار عدن. وقال بالأدلة دويلة الإمارات هي من تقف خلف هذه المجزرة، فهي الوحيدة التي لها المصلحة بهذا التفجير.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سوداني وأفتخر يقول

    هات دليلك ي دكتور أو أنفي م جاء ف هذا المقال .

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد