إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وزير المؤخرات السعودي يفصل 7 خطباء لم يحذروا المصلين من خطر الإخوان

الدبور – بعد ارتكابهم جريمة أخلاقية خطيرة بعدم الإنصياع لولي الأمر والنهي. قررت السلطات السعودية، فصل 7 خطباء تجاهلوا تحذير المصلين من خطر الإخوان. “جماعة الإخوان المسلمين”، وفقا لتوجيهات الوزارة المعنية. ودون اعتبارهم من المنتمين لها أو الجماعات المماثلة لها.

وقالت صحيفة “عكاظ” السعودية وبكل فخر. إنه صدر قرارا بطي قيد 7 خطباء في منطقة الباحة، إثر إغفالهم توجيه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالتحذير من الجماعات ذات البيعة والتنظيم، وفي مقدمتها جماعة “الإخوان المسلمين الإرهابية”.

وكشفت مصادر للصحيفة أن القرار شمل خطباء “تغيبوا عن خطبة الجمعة دون سبب أو اعتذار رسمي سابق للتوجيه بالتحذير من ذلك”.

إقرأ أيضا: شاهد مصور فيديو مجزرة مستشفى الحسينية يروي تفاصيل الحادثة ويفضح كذب وزارة الصحة

وقال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ المعروف بوزير المؤخرات. في تصريحات سابقة، إن طي قيد بعض الأئمة والخطباء في بعض جوامع المملكة، جاء لعدم التزامهم بتنفيذ توجيهات الوزارة بنشر بيان هيئة كبار العلماء. وإيضاح خطورة جماعة “الإخوان الإرهابية”.

وأوضح الوزير أن طي القيد لا يعني أن هؤلاء الأئمة والخطباء ينتمون لهذه الجماعة أو أنهم متشبعون بفكرهم ومؤيدون لهم. وإنما القرار كان إجراء نظاميا بحق من لم ينفذ التوجيهات، أو تباطأ في تنفيذها.

وأشار إلى أن “الاستغناء عن أي أحد يتم إحلال البديل عنه من المؤهلين الذين تنطبق عليهم الشروط” الذين يحذرون من خطر الإخوان. مؤكدا أنه لن “تتم إعادة من تم طي قيده للعمل مرة أخرى في الوقت الحالي”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد