إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

علا الفارس دعت الله أن يفرج كرب الداعية سلمان العودة بعد المصالحة وهذا ما لقيته

0

الدبور – علا الفارس الإعلامي بقناة الجزيرة نشرت تغريدة وجهت بها الدعاء لله أن يفرج عن الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة. والذي أعتقل على خلفية رفضه المشاركة في الحملة الشيطانية ضد قطر. وآثر بدلا من ركوب الموجة الدعاء أن يألف الله بين قلوبهم، ويقصد قطر و السعودية.

دعاء علا الفارس جاء بعد المصالحة القطرية السعودية، وبإعتبار أن صفحة الخلاف تم طويها وجهت دعاء عادي لله وليس لوي عهد السعودية ولا للحكومة السعودية، بأن يفرج الكرب الذي وقع به داعية مسلم قضى الكثير من عمره في المعتقل، وحالته الصحية بالأساس لا تسمح ببقاءه في السجن أكثر.

الدعاء الذي وجهته الفارس كالعادة إستفز الذباب السعودي، فهي تحت المهاجمة قبل المصالحة وبعدها، فشن الذباب السعودي المعارك عليها بتعليقات غير أخلاقية وهجومية وتم إتهامها بأنها لا تريد للمصالحة أن تتم، تماما كما أنتج مقطع فيديو لها بأنها هي سبب حصار قطر وتقف ضد المصالحة قبل أيام.

إقرأ أيضا: ناشط سعودي يكشف: المصالحة هشة وجاءت بأمر من ترامب لتوجيه ضربة إلى إيران

وقالت علا الفارس بتغريدة لسعها الدبور ما نصه: “و إذا رأيتم الكرب يشتد فاعلموا ان فرج الله قريب…اللهم إنا نسألك فرجا قريبا .. الحرية ل#سلمان_العودة”

ولأن دعاء سلمان العودة أوصله المعتقل كذلك دعاء الفارس أوصلها لتدخل أم المعارك. وعلق أحدهم بالقول ما نصه: “في الوقت الذي نحتفل فيه كخليجيين بالمصالحة في #القمة_الخليجية_في_العلا يرفع بعض الغوغاء و #المرتزقة علامات وكأنهم في حرب انتصر فيها فريق على آخر. طهروا بلداننا من مثل هذه العينات التي تتغذى على خلافاتنا”

والكثير من التعليقات غير الأخلاقية الهجومية التي يترفع الدبور عن نشرها. بينما لاقت التغريدة أيضا الكثير من الدعم وإعادة النشر من قبل النشطاء. ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه ماذا سيفعل جيش الذباب إذا أعلن غدا ولي عهد السعودية الإفراج عن الداعية سلمان العودة؟

إقرأ أيضا:

وكان قد أكد كارل بيلدت، رئيس الوزراء السويدي السابق، الرئيس الحالي لمجلس المشارك لشؤون العلاقات الخارجية، أن السعودية سحبت شرط إغلاق والذي كان من ضمن الشروط الثلاثة عشر للمصالحة مع قطر.

ورحب بيلدت، في تغريدة له  بالخطوة الجديدة بين الرياض والدوحة، قائلاً “كان أحد مطالب المملكة العربية السعودية الأساسية في أزمتها مع قطر هو إغلاق قناة الجزيرة، تم سحب هذا الشرط، وهذا موضع ترحيب كبير”.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد