إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شاهد فيديو نادر لمعركة بين الرئيس السادات و عبد المنعم أبو الفتوح

1

– لسع الدبور مقطع نادر لمعركة وقعت بين الراحل أنور السادات وعبد المنعم أبو الفتوح. عندما إشتبك في معركة كلامية مع الطالب وقتها عبد المنعم ألو الفتوح المعتقل اليوم في السيسي في مصر.

وفي مقطع الفيديو الذي تم تداوله على وسائل التواصل الإجتماعي ظهر أنور السادات وهو يقوم بزيارة إلى جامعة القاهرة وأقام ندوة هناك مع الطلاب في الجامعة. ليستمع لرأيهم.

وكان وقتها عبد المنعم أبو الفتوح طالبا في جامعة القاهرة. وعندما قام ليسأل السادات عن قبوله للنفاق. رد السادات إنه غير مسؤول عن تصرفات البعض ونفاقهم له. ليرد عليه هناك فرق بين أن ترفض النفاق وأن تقبله وتسمع له.

ولحظتها وفيما يبدو أن النقاش قبلها كان حادا. صرخ السادات عليه بصوت وقال لن اسمح لك بالتحدث خارج حدود الأدب. ليرد أبو الفتوح له ليه يافندم أنا بسال. ليصرخ عليه اتفضل لن أسمع منك ابدا، لن أسمع هذا الكلام وهذا الأسلوب وانت تطلق لحيتك. فهذا ليس من الدين ولا الأخلاق الذي تتمسحون به.

واستمر أبو الفتوح في محاولة الرد على السادات وقال له أنت والدنا جميعا ويجب ان تسمعنا، ليرد عليه لا تكلم والدك بهذا الأسلوب، هذا هو الدين الذي تتمسحون به.

إقرأ أيضا: نظام ولاية الحكم الجديد وتحديد ولي العهد في سلطنة عمان رسالة قوية للداخل و الخارج

الفيديو أثار ردة فعل كبيرة على . وتم تبادله من جديد حيث يعتبر من الفيديوهات النادرة للسادات في لقاء مع طلبة جامعة القاهرة وقتها.

وعلق البعض عليه لسه تلك الأيام كان فيه القليل من الحرية رغم كل ما حصل وقتها من إعتقالات، مقارنة بأيام السيسي.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ABUELABED يقول

    اى حريات. لا يوجد حريات عند الانظمة العربية السابقة و الاحقة. وكلهم مثل بعض عدوهم الاول والاخير الدين الاسلامى السمح. اللهم انزل بهم ما يستحقون فى قبورهم و يوم العرض عليك. كان متغطرس و متكبر . ولكن الله يمهل ولا يهمل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد