إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الإفراج عن المعتقل العماني عبد الله الشامسي من سجون الإمارات وضجة في السلطنة

0

الدبور -عادت قضية المعتقل العماني في معتقلات الإمارات، عبد الله الشامسي، للظهور في محركات البحث وعلى مواقع التواصل الإجتماعي. حيث أصبح اسمه من بين  الوسوم الأولى في سلطنة عمان هذا الصباح، مطالبين الإفراج عنه وإرجاعه لحضن أمه التي كتبت مناشدة مؤثرة إلى السيدة الجليلة تطالبها بالتدخل للإفراج عنه.

تجددت المطالب للإفراج عن المعتقل العماني عبد الله الشامسي بعد توسط سلطنة عمان لدى قر الإفراج عن صيادين بحرينيين تخطوا الحدود القطرية وتم إيقافهم. وأفرجت قطر عنهم فورا بعد تدخل ولم يردوا لها طلبا. بالرغم إنهم خالفوا القانون ولم يتم إعتقالهم على خلفية سياسية كما حصل مع المعتقل العماني في الإمارات.

وتسائل النشطاء لماذا لا تتوسط البحرين مثلا لدى الإمارات للإفراج عن عبد الله الشامسي الذي أعتقل وهو طفل بتهمة . وهي تهمة ملفقة حيث أمضى أكثر من عامين بالمعتقل محاكمة حتى تم إنشاء محاكمة سريعة له و الحكم عليه بالمؤبد بتخمة التخابر مع قطر.

رسالة مؤثرة من والدة عبد الله الشامسي

وكتبت والدة المعتقل العماني تغريدة منشادة وجهتها إلى السيدة الجليلة، زوجة السلطان هيثم بن طارق. وجاء فيها كما لسع الدبور ما نصه: “اوجه رسالتي هذي الى السيده الجليله #عهد حرم جلالة السلطان هيثم بن طارق .. ابنك #عبدالله_الشامسي يرجوا من الله ومنك السعي في انهاء معاناته فصحته لا تستحمل المكوث اكثر في السجن ويحلم في اكمال الجامعه .. ارجو ان تصل رسالة ابني الى السيده الجليله حرم السلطان هيثم”

إقرأ أيضا: ضجة في مواقع التواصل بعد خبر وقف لقاح كورونا في السعودية بسبب 5 وفيات

وتسائل الكثير من النشطاء في السلطنة لماذا حكومتهم لا تتوسط لأبناء السلطنة، وأليس الأقربون أولى بالمعروف، كما قال ناشط عماني لسع الدبور تغريدته وقال فيها ما نصه: “الأقربون أولى بالمعروف توسطوا للبحريين جزاكم الله خير ويبقى العماني اهم واولى من غيره لازم تتحركون مثل ماتحركتم للغير”

وقال ناشط آخر في نفس السياق ما نصه: استغرب من حكومة بلادنا تتوسط حال الغير بس حال المواطنين ما يلها حس ابدا لا من وزاره الخارجيه ولا من السفاره #عبدالله_الشامسي

وقال آخر ما نصه: “لو كان غير عماني بنتوسط له لكن مشكلته عماني ما أحد بيتوسط له. لو إيراني أو بريطاني يومين ويطلع لكن عماني عادي”

وقال ناشط عماني أيضا: معالي الوزير بدر البوسعيدي، نشكر سعيكم الدؤوب لمساعدة سجناء وأسرى الدول الأخرى، لذا نطالبكم أن تحثوا الخطى نحو إخراج المواطن #عبدالله_الشامسي من سجون الإمارات المتهم بدعاوى باطلة. والمؤلم في الموضوع أن التهم الموجهة إليه بطلت ورجعت المياه لمجاريها.”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد