شاهد جريمة اغتصاب جماعي بقيادة قاض في مصر.. تم إستدراج الضحية بطريقة شيطانية

0

الدبور – جريمة اغتصاب جماعي تقشعر لها الأبدان في مصر من حيث التفاصيل و المشاركين بهذه الجرمية البشعة. و المصيبة الأكبر أن قائد هذه العملية رجل من المفترض إنه مؤتن على نشر العدالة بما يسمى القضاء المصري الشامخ أو “الشامخ” كما يطلق عليه النشطاء في مواقع التواصل الإجتماعي.

فقد أحالت النيابة العامة في مصر قاضيا بمحكمة استئناف يبلغ 40 عاما. واثنين من أصدقائه أحدهما صاحب مكتب مقاولات. والآخر صاحب شركة أجهزة كهربائية، إلى محاكمة عاجلة أمام محكمة الجنايات. لاتهامهم باستدراج فتاة وخطفها واغتصابها.

وجرى اختطاف الشابة الضحية بطريقة شيطانية. عن طريق التحايل عليها إلى إحدى قرى الساحل الشمالي بعد خداعها.

تضمن أمر الإحالة. خطف المتهمين يومي 8 و9 ديسمبر الماضي، في مركز شرطة العلمين، المجني عليها بالتحايل بأن اتفقوا سويًا على استدراجها لمواقعتها كرهًا عنها.

إقرأ أيضا: مصري يصور ليلة الدخلة أمام أصحابه وأمام الكاميرات.. لسه حتشوفوا مصر

وجاء بأمر الإحالة: ”أوهمها المتهم الأول بانعقاد مؤتمر خاص بالاستثمار العقاري في مجال عملها معه خارج الإسكندرية. وطلب منها مرافقته والمتهمين الآخرين مدعين حجز إقامة منفردة لها بأحد الفنادق. فتوجهت معهم على هذا الأساس“.

وأضاف: ”توجهوا بها لإحدى الوحدات المصيفية بالساحل الشمالي بزعم تعذر الحجز والاضطرار إلى المبيت بفيلا قاموا باستئجارها. فانخدعت المجني عليها واضطرت للمبيت معهم“.

وتابع: ”شل المتهمان الأول والثاني حركتها حتى خارت قواها وفقدت وعيها. وجردوها من ملابسها واغتصبوها“ بشكل جماعي.

الجريمة أثارت حالة من الغضب والجدل في مواقع التواصل الإجتماعي. وعلق الكثير منهم على الجريمة المروعة و اغتصاب جماعي لفتاة مسكينة من قبل قاضي المفروض منه تحقيق العدالة وليس تحقيق الاعتصاب بحق فتيات بلده.

وقال آخر إنه القضاء المصري الشامخ وهؤلاء هم القضاة، بينما قال آخر هو إنسان مثلثه مثل أي إنسان قد يتحول لمجرم في لحظة ضعف. ولا دخل لجهاز القضاء في مصر بما قام به  والدليل هو يحاكم كغيره.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.