إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فبراير الكويت حزين هذا العام.. من هلا فبراير إلى إبعد عنا شر فبراير

0

الدبور – فبراير الكويت حزين هذا العام. فشهر فبراير بالنسبة لدولة الكويت وشعب الكويت من أفضل شهور السنة. فهو شهر الإحتفال بإستقلال الكويت وايضا شهر ذكرى تحرير الكويت. وهو شهر المهرحانات والاحتفالات والعطلات والتخييم في البر.

لكن هذا العام سيكون شهر فبراير مختلف عن كل الأعوام منذ إستقلال الكويت وحتى هذا اليوم.فلا مهرجانات ولا احتفالات ولا حتى تخييم كما كان يجب أن يكون. وهذا كله بسبب فيروس كورونا والقرارات الجديدة التي أقرتها الكويت اليوم.

فقد قررت السلطات الكويتية منع دخول غير الكويتيين إلى البلاد لمدة أسبوعين لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وذلك بدءًا من 7 فبراير الجاري. ويُستثنى من هذا القرار أقارب الكويتيين من الدرجة الأولى، ومرافقيهم من العمالة المنزلية، والعمالة المسجلة في منصة ”بالسلامة“.

إقرأ أيضا: ولي عهد السعودية يأمر بحذف حديث نبوي عن قتال اليهود والمثليين من مناهج التعليم

كما قررت الحكومة عقب اجتماع استثنائي تعليق كل الأنشطة التجارية، اعتبارًا من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة الخامسة من فجر اليوم التالي، باستثناء الصيدليات، ومنافذ تسوق الأغذية، والمستلزمات الصحية، والتموينية، على أن تستثنى خدمة التوصيل والطلبات الخارجية من هذا القرار.

وقرر المجلس أيضًا وقف كافة الأنشطة المتعلقة بالاحتفالات، وتأجير القاعات، والخيام، والتجهيزات الغذائية، وغيرها، ومنع كافة التجمعات بما فيها تجمعات الاحتفالات بالأعياد الوطنية، ودعوة الاتحادات الرياضية لوقف النشاط الرياضي، والمباريات الودية.

كما قرر إغلاق صالات استقبال المطاعم، من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة الخامسة من فجر اليوم التالي، على أن يكتفى بالطلبات الخارجية والتوصيل.

ويشمل القرار أيضًا إيقاف العمل بالأنشطة في الأندية الصحية، ومراكز العناية الشخصية (الصالونات، ومحال الحلاقة، والمنتجعات الصحية).

وتقول السلطات الصحية إن الكويت تشهد انتشارًا متسارعًا للسلالات الجديدة من فيروس كورونا، وإن من أبرز الأسباب المؤدية لاستمرار انتشار الوباء في البلاد، السفر للسياحة، والتجمعات، وعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية، والإجراءات الوقائية، في الأماكن الخاصة.

وتفاعل النشطاء مع القرار لأن فبراير الكويت حزين!

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد