إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إيدي كوهين يتحدث عن تطبيع سلطنة عمان وقطر والشاهين العماني: احتفلوا بدبي!

1

الدبور – إيدي كوهين رجل المخابرات بزي الإعلام وكلاكيت المرة العاشرة يعلن عن الدول التي طبعت مع دولة الإحتلال الإسرائيلي. ولكن هذه المرة لم يقل أن ستطبع قريبا أو غدا أو قبل رحيل ترامب كما كان يردد في كل مرة.

بل أكد بتغريدة جديدة ليحفظ ماء تبقى من ماء وجهه أن هناك دولا تطبع علنا ودول تطبع بالسر مع الإحتلال. وذكر التي تبطع علنا ومنها الإمارات والبحرين وسلطنة عمان وقطر.

حيث قال بتغريدته التي لسعها الدبور ما نصه: مجلس التعاون الخليجي 4 دول فيه مطبعة علنياً و 2 سرياً العلني الإمارات البحرين سلطنة عُمان باقي السري 2 فهمكم كفاية. هذا المجلس اقرب لنا وداً و حباً و كرامة من الإتحاد الأوروبي..تأكدوا من ذلك”

وجاءت تغريدة إيدي كوهين بعد تصريح لوزير خارجية سلطنة عمان فهمها من إعتاد على تناول السياسة مع الحشيش كما قال العماني/ على إنها موافقة على التطبيع مع الإحتلال. حيث قال وزير الخارجية العماني: “راضون عن مستوى العلاقات والحوار حالياً مع إسرائيل” وأكد توجه السلطنة الثابت وهو إقامة الدولة الفلسطينية الكاملة والمستقلة.

إقرأ أيضا: عائلة لجين الهذلول تشكر سمو الرئيس الشيخ بايدن الذي أمر بإطلاق سراحها (فيديو)

الشاهين العماني و إيدي كوهين الكذاب الأشر

ورد الشاهين العماني على تغريدة كوهين بدرس مبسط في السياسة العمانية. حيث قال له في سلسلة تغريدات لسعها الدبور ما نصه: “سبق وأن تحدثنا أن بلاغة البيانات العمانية الرسمية تحتاج الى قوة إدراك وسرعة بديهة وحسن منطق لفهمها واستيعاب المغزى منها وهي صعبة نوعاً ما على من تعود على تناول السياسة مع الكحول أو الحشيش او فوق أرصفة الشوارع والمقاهي الرخيصة”

وأضاف أيضا مذكرا كوهين بما نشره بالسابق ما نصه: ثانياً كيف يدعي ايدي كوهين زوراً ان عمان مطبعة علناً. وهو من بشأن ذلك عدة مرات سابقاً مع الكاذبين. غداً عمان ستطبع ثم اصبح بعد غد ثم اصبح خلال اسبوعين ثم أصبح قريبا ثم اصبح قبل الانتخابات ثم بعدها ثم اصبح قبل ترامب ثم بعدها. الان اصبح منذ ١٩٩٦؟”

وختم تغريداته بموقف سلطنة عمان الثابت من القضية الفلسطينية لعل وعسى أن تصل لفهم البعض. وقال ما نصه: “فما صدق التغريدة سوى السكارى والحشاشين ومن يسبح في فلكهم. القضية الفلسطينية قضية شرف لا يقبل المتاجرة. وموقف السلطنة منها ثابت ولا يقبل المساومة. فعودوا من حيث أتيتم او اذهبوا فاحتفلوا في دبي”

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Abu Zack يقول

    صدقا الشاهين هؤلاء إيدي كوهين وريكي طقعان بأكاذيبهم بإستطاعتك انسخ مجلد من تصريحاتهم الكاذبة واما التطبيع سلطنة عمان مع الكيان الغاصب من سابع المستحيلات وأما دولة الصهاينة ودويلة الخمارات مع سياساتهم أقزام أمام سياسة
    سلطنتنا وهي باقية على العهد الذي قطعته مع الأخوان في فلسطين ونقول لكوهين ولطقعان حلمكم من الأضغاث لم ولن تتحقق وان شاء الله سوف يحقق الله وعده وبإذنه سوف يتحرر الأراضي المقدسة والبيت المقدس وباتت قريبة
    وغداً لناظرهِ قريب،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد