إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شاهد ماذا فعل بن سلمان مع ميغان ماركل في حفل عشاء بعد تقطيع جثة خاشقجي

الدبور – بعد إغتيال الصحافي جمال خاشقجي بامر من ولي عهد السعودية بن سلمان. وبعد تقطيع جثته في جريمة لم يشهد التاريخ الحديث مثيلا لها. وبعد إنكار بن سلمان علنا عن معرفته بمصير خاشقجي بل إنكاره أن خاشقجي قد دخل القنصلية من الأساس. قدم بن سلمان هدية خاصة لـ ميغان مارك زوجة الأمير هاري.

حيث قالت صحيفة “التايمز” في تقرير أعدته فالنتين لو. إن دوقة ساسكس، ميغان ماركل زوجة الأمير هاري. تلقت مجوهرات هدية من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أثناء مأدبة عشاء. وقالت إن القرطيْن صممها محل “تشوبارد” في لندن. وارتدتهما ميغان أثناء زيارة لفيجي مستعارة. بدلا من القول إنها هدية من الأمير الذي توصل تقرير للمخابرات الأمريكية إلى أنه هو الذي أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي في اسطنبول عام 2018.

وقال المكتب الإعلامي في قصر كينسنغتون. إن القرطين المصممين على شكل ثريا، واللذين ارتدتهما جوقة ساسكس في فيجي بعد ثلاثة أسابيع من قتل خاشقجي. اقترضا بدلا، من القول إنهما هدية من محمد بن سلمان.

وقال مساعد إن دوق ودوقة ساسكس زعما أنهما استعارا القرطين من مجوهرات تشوبارد. وقال محامون للدوقة إنها قالت عن القرطين مستعارين. إلا أن كل فرد من حاشيتها كان يعرف مصدرهما. ولم تكن تعرف في حينه عن الشائعات حول ضلوع الأمير بجريمة القتل.

إقرأ أيضا: ضاحي خلفان كونان: بن سلمان قطع وحرق جثة خاشقجي عن طريق الخطأ خلال إعتقاله!

 وقال مصدر إن الطاقم في لندن المسؤول عن تسجيل تفاصيل كل الهدايا المقدمة للأمراء اعترفوا بهذا لاحقا. وأكدوا أنها هدية زفاف من محمد بن سلمان والذي دعته الملكة إليزابيث لمأدبة غداء أثناء زيارة استمرت ثلاثة أيام لبريطانيا في آذار/ مارس 2018 وقبل شهرين من زفاف ميغان وهاري.

وارتدت الدوقة القرطين مرة ثانية في عيد ميلاد ولي العهد. أمير ويلز السبعين بحفلة في قصر باكنغهام في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر.

ولا يوجد ما يشير إلى أن ولي العهد السعودي قدمها للدوقة بنفسه أو قابلها أبدا. وكهدية من الزعماء الأجانب، فإن القرطين يعتبران من ملكية التاج الملكي. وكانت جاهزة لكي تستخدم من الدوقة، ولا تستطيع بيعها إن أرادت.

وقال محاموها إنها حديثها عن استعارتها يعني أنها مستعارة من أملاك التاج. ونفوا قولها إنها استعارتها من محل المجوهرات.

مقتل خاشقجي

وقبل رحلة دوق ودوقة ساسكس إلى فيجي، كان خبر مقتل خاشقجي في معظم الأخبار العالمية. وفي 12 تشرين الأول/ أكتوبر وقبل أربعة أيام من بداية الرحلة ذكرت صحيفة “التايمز” أن قادة العالم هاجموا بن سلمان بشبهة ضلوعه في الجريمة.

وفي 20 تشرين الأول/ أكتوبر، وقبل ثلاثة أيام من مأدبة العشاء في فيجي اعترفت السعودية أن الصحافي قتل على يد مسؤوليها. وعبّر الطاقم في لندن عن قلقهم عندما شاهدوا الدوقة وهي ترتدي القرطين وأخبروا قصر كينسنغتون الذي قرر عدم إخبارها أثناء الرحلة. وقال مصدر: “اتخذنا قرارا بعدم مواجهة ميغان وهاري لعدم معرفتنا ماذا سيكون الرد”.

وبعد ارتداء ميغان القرطين مرة أخرى، قرر المسؤولون إخبار هاري الذي بدا مندهشا وأن الناس يعرفون مصدرهما وعبّر الطاقم الملكي عن دهشته من ارتداء الدوقة القرطين نظرا لموقفها من حقوق المرأة في السعودية.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2016 وقبل أن يعرف العالم بعلاقتها مع الأمير هاري. شاركت ميغان في مؤتمر “قمة الشباب العالمي” الذي عقد في أوتاوا الكندية، حيث التقطت لها صورة مع الناشطة السعودية لجين الهذلول.

وقال العارفون بالقصر الملكي إن دعم ميغان لقضايا المرأة ومقابلتها للهذلول هو سبب قوي يجعلها لا تقابل محمد بن سلمان. وقبل أيام من زفاف هاري وميغان في أيار/ مايو 2018 اعتقلت السلطات السعودية لجين الهذلول. وقالت عائلتها إنها تعرضت للتعذيب أثناء الحبس وأفرج عنها الشهر الماضي، لكن شقيقتها لينا تقول إنها لا تزال ممنوعة من السفر.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد