إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شاهد كورونا في قطر أكثر من 300 حالة حرجة في العناية المركزة والأسوأ قادم (فيديو)

الدبور – كورونا في قطر الأسوأ قادم! هذا ما كشف عنه الدكتور أحمد المحمد في مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل في قطر. حيث كشف عن وصول عدد الحالات الحرجة في غرف العناية المركزة في مستشفيات دولة قطر إلى أكثر من 300 حالة حرجة. وهو أكبر رقم وصلت له قطر منذ بداية الجائحة العام الماضي.

وقال الدكتور أحمد المحمد أنه في شهر فبراير الماضي من هذا العام كانت عدد الحالات في العناية المشددة تقريبا 53 حالة فقط. واليوم وخلال فترة قصيرة وصل ألى أكثر من 300 حالة وهي قفزة كبيرة في عدد الإصابات وعدد الحالات الحرجة إثر الإصابة بفيروس كورونا.

وهذا الرقم هو الأعلى في قطر منذ بداية الجائحة منذ أكثر من عام. حيث كان أكبر عدد وصلت له قطر في الذروة التي وصلت لها في الموجة الأخيرة السنة الماضية وصل إلى 220 حالة حرجة. أما اليوم فقد زاد العدد عن ٣٠٠ حالة.

وأضاف نحن نعيش اليوم جائحة بما تعني هذه الكلمة. هي فعلا جائحة اليوم. حيث نحن لم نصل للذروة هذا العام بعد والأرقام وصلت إلى هذا العدد.

إقرأ أيضا: دولة الإحتلال استولت على سوق العقار في دبي بثمن بخس بعد انهياره

يذكر أنه في بداية شهر فبراير الماضي هذا العام. حذر مسؤول في وزارة الصحة القطرية من احتمال وصول السلالات الجديدة لفيروس كورونا إلى بلاده بعد وصولها لدول خليجية أخرى.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده رئيس المجموعة الاستراتيجية الوطنية للتصدي للفيروس في قطر. عبد اللطيف الخال، حول آخر تطورات الفيروس في الدوحة. في بداية شهر فبراير الماضي.

وقال الخال: “ازداد عدد الإصابات اليومية بالفيروس في قطر إلى أكثر من الضعف وبدأ معدل الحالات في الارتفاع الأسبوع الماضي”. وأضاف “ليس من الواضح حاليا حجم الموجة الثانية، لكن ما هو مؤكد اتخاذ حزمة من الإجراءات الوقائية للحد من انتشار الفيروس”.

Screen Shot 2021 03 29 at 1.07.06 PM

وأشار الخال إلى “وجود أكثر 5700 حالة نشطة للفيروس في قطر حاليا. منها 481 حالة أدخلوا المستشفيات لإصاباتهم بمضاعفات شديدة و55 حالة حرجة في العناية المركزة.” ولفت إلى أن “القطريين والمقيمين من المهنيين هم أكثر فئتين ينتشر بينها الفيروس الآن”.

وتابع الخال “تطبيق بعض القيود سيعود بالنفع على الجميع، ومع ذلك سوف نشهد بالتأكيد زيادة في الإصابات بكورونا خلال الأيام القادمة.

وفي وقت سابق  قرر مجلس الوزراء القطري، حظر إقامة حفلات الزفاف في الأماكن المغلقة والمفتوحة .كما تقرر كذلك إغلاق ساحات الألعاب ومدن الملاهي وأجهزة ممارسة الرياضة في الحدائق العامة والشواطئ. مع اقتصار التجمعات على 15 شخصاً وتخفيض الطاقة الاستيعابية للأسواق الشعبية وأسواق الجملة وصالونات التجميل والحلاقة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد