إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

دراسة جديدة: لقاحا فايزر وموديرنا يمنعان العدوى بفيروس كورونا

الدبور – في دراسة جديدة تبشر بالخير، أظهرت دراسة أن لقاحي فايزر وموديرنا المضادين لفيروس كورونا المستجد فعالان ليس فقط في منع الإصابة بالمرض ولكن أيضا في عدم انتقال الفيروس إلى الشخص الذي يتم تطعيمه بأحدهما.

وبحسب الدراسة التي أجراها المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها ونشرت نتائجها الإثنين. فإن الحصول على جرعتين من أحد اللقاحين يوفر مناعة بنسبة 90% ضد العدوى. وكانت الدراسات السابقة قد أظهرت قدرة اللقاحين على الوقاية من المرض أو تقليل أعراض الإصابة واحتمالات الوفاة.

وأظهرت الدراسة الأخيرة أن اللقاحين اللذين تم تطويرهما باستخدام تكنولوجيا مرسال الحامض الريبي يقللان فرص انتشار الفيروس في الظروف الطبيعية. وكانت دراسة سابقة قد أظهرت أن تناول جرعة واحدة من لقاح فايزر تقلل فرص العدوى بالفيروس بنسبة تصل إلى 85%.

إقرأ أيضا: شاهد كورونا في قطر أكثر من 300 حالة حرجة في العناية المركزة والأسوأ قادم (فيديو)

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن دراسة مركز مكافحة الأمراض شملت حوالي 4000 شخص من الفئات الأشد عرضة لفيروس كورونا المستجد من العاملين في مجالات الرعاية الصحية والمعلمين وعمال الخدمات خلال الفترة من منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي إلى منتصف آذار/مارس الحالي، مع إعطاء اللقاحات للمواطنين الأمريكيين على نطاق واسع.

وكانت هذه المجموعات من أوائل من حصلوا على تطعيم لقاحي فايزر وموديرنا. إلى جانب كبار السن باعتبارهم الأشد عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد والتضرر من أعراضه.

وخضع المشاركون في الدراسة لتحليل الأجسام المضادة أسبوعيا. إلى جانب رصد أي أعراض تظهر عليهم. وقارن الباحثون بين معدل الإصابة بفيروس كورونا المستجد بين أفراد هذه المجموعات الأكثر عرضة للعدوى قبل الحصول على التطعيم وبعد الحصول عليه لتقدير مدى فاعلية اللقاحات في منع الإصابة بالمرض أو منع العدوى بالفيروس.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد