إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وكالة الأنباء الفرنسية تفضح الإحتلال الإسرائيلي وتكشف إستخدام فيديو قديم من سوريا على إنه من غزة

الدبور – فضحت وكالة الأنباء الفرنسية الإحتلال الإسرائيلي ونشرت الثلاثاء، تقريراً يضحد إدعاءات عوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التي زعم فيها أن حركة حماس تطلق صواريخها من بين الأحياء السكنية في قطاع غزة، بنشر فيديو تبين أنه قبل عدة سنوات في سياقات مختلفة.

وأكد التقرير على أن الفيديو الذي نشره جندلمان على موقعي فيسبوك وتويتر، نُشر قبل عدة سنوات في سياقات مختلفة، وأن لاعلاقه له بما يجرى في قطاع غزة.

وجاء في تعليق أوفير جندلمان على الفيديو المذكور باللغة العربية:” إليكم دليل قاطع، ميليشا حماس الإرهابية تواصل إطلاق الصواريخ عمداً من داخل الأحياء السكنيّة في قطاع غزة”، مضيفا “هذه جريمة حرب”.

لفتت الوكالة في تقريرها إلى أنه غداة الغارات الإسرائيلية الدامية التي أوقعت ما يزيد عن 28 شهيداً في غزة حتى لحظة كتابه هذا التقرير، نشر المتحدث باسم نتنياهو مقطع فيديو  ادعى فيه أنه يظهر” إطلاق حركة حماس للصواريخ من بين الأحياء السكنية، لكن هذا الادّعاء غير صحيح”، على حد وصف التقرير.

وتابعت “الفيديو منشور قبل سنوات في سياقات مختلفة، منها أنه مصوّر في سوريا”. ويظهر الفيديو ما يبدو أنه راجمة صواريخ في منطقة مأهولة بالسكان.

إقرأ أيضا: السعودية تسمح لأول مرة لغير المسلمين دخول منطقة الحرم في المدينة.. سيتحول إلى معلم سياحي

فضيحة الإحتلال الإسرائيلي

وأوضح التقرير الذي فضح إدعاءات الإحتلال الإسرائيلي “أظهر تقطيع الفيديو المستخدم إلى مشاهد ثابتة والتفتيش عنها على محرّكات البحث أنه منشور في سياقات مختلفة، منها أنه مصوّر في العراق عام 2020“.

وتابع “لكن مزيداً من البحث يرشد إلى نسخة أقدم نُشرت على موقع يوتيوب عام 2019 على أنها مصوّرة من مدينة معرّة النعمان السورية، وأن الفيديو يُظهر إطلاق صواريخ من فصائل معارضة باتّجاه قوات النظام السوري”. ثم عُثر على فيديو أقدم يعود للعام 2018، قيل إنه مصوّر في درعا جنوب سوريا.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد