إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أبوظبي جعلت سكان الإمارات حقل تجارب لتكون الأولى بتوزيع اللقاح تعيد تلقيح شعبها بلقاح جديد!!

الدبور – أبوظبي التي تسارع لتكون الأولى في كل شيئ، في أطول عمارة وأكبر مول وأكبر تطبيع. سارعت لتلقيح سكان الإمارات لتصبح الأولى في العالم وحتى قبل الدول التي إخترعت اللقاحات وقبل أن تسمح الولايات المتحدة بترخيص اللقاح. وبعد أن حولت سكان ساحل عمان إلى حقل تجارب اليوم تطلب منهم إعادة أخذ اللقاح ولكن ليس اللقاح الصيني الذي وافقت عليه ووزعته قبل الصين حتى.

فقد سمحت الإمارات بتوزيع لقاح فايزر الأمريكي وطلبت من كل من حصل على اللقاح الصيني أن يحصل على لقاح فايزر من جديد بشكل تطوعي كما جاء في تقرير للموقع الأمريكي MSN News.

ومن يرغب بالحصور على اللقاح الجديد يجب أن يحصل على موافقة من طبيبه أول ويحصل على موعد وأن يكون مر على أخذه اللقاح اليني على الأقل ٣ أشهر.

يذكر أن حكومة أبوظبي سارعت لتكون أول دولة تسمح بتوزيع اللقاح على سكان الإمارات ولم يكن في ذلك الوقت متوفر إلا اللقاح الصيني الذي سارعت على ترخيصه.

حتى يخرج الذباب الإماراتي يفتخر ان الإمارات هي الدولة الأولى في العالم في نسبة تلقيح السكان ضد فيروس كورونا. ونشر الإعلام الإماراتي مفتخرا إنه تم تلقيح معظم سكان الإمارات خلال فترة قصيرة، ومع نسبة التلقيح العالية في ساحل عمان إلا أن نسبة الإصابات كانت في إزدياد وكذلك نسبة الوفيات.

إقرأ أيضا: حقيقة المسجد الذي صدم سفير الإمارات خلال جولة البحث عن بارات تل أبيب!! (فيديو)

وتمنع حكومة أبوظبي إعلامها ومستشفياتها من نشر الأرقام الحقيقية لمصابي كورونا ولا عدد الوفيات، وحسب مصادر داخلية قال الناشط الذي يعمل في جهاز أمني ويغرد تحت اسم بدون ظل أن هناك تعليمات مشددة للمستشفيات بتسجيل وفيات كورونا تحت اي مرض وعدم نشر الأرقام الحقيقية لعدد المصابين.

وتتحكم أبوظبي بالإعلام ولا يسمح بنشر أي أمر بدون الرجوع للمسؤولين. وتمنع الأجهزة الأمنية أيضا المواطنين والمقيمين من الحديث عن هذا الموضوع أو عدد الإصابات في الإمارات.

الشاهين العماني يعلق على تسرع أبوظبي

وعلق الشاهين العماني على الخبر بتغريدة لسعها الدبور وقال ما نصه: دولة خليجية ،،، بعد ان قامت بتطعيم كافة البشر والمخلوقات الذكية على ارضها خمس مرات بلقاح سينوفارم الصيني توجههم الان لأخذ لقاح فايزر الامريكي بعد ازدياد الاصابات”.

وأضاف موجها كلامه لابناء سلطنة عمان الذين تأثروا بإعلام الإمارات حيث قال: “تتجلى هنا حكمة وزارة الصحة  بأن انتظار الخيارات الأنسب والاكثر أماناً افضل من الاندفاع”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد