إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وجاء أبو صابر من أقصى المدينة يسعى لإخماد حريق جبل شمس في السلطنة (فيديو)

الدبور – تتعرض سلطنة عمان لكارثة بيئية هي الأولى من نوعها خلال عقود، حيث شب حريق جبل شمس الذي إمتد لساعات طويلة لصعوبة وصول فرق الإطفاء والمياه للمنطقة الجبلية الوعرة.

وشارك في إخماد الحريق العديد من الأجهزة في سلطنة عمان منها المدنية والعسكرية، وشارك سلاح الجو السلطاني أيضا في إخماد الحريق حيث تم إخماد ما يصل إلى 70% من الحرائق كما أفادت شرطة عمان السلطانية قبل ساعة من كتابة هذا الخبر.

حريق جبل شمس

الحريق الذي وصل إلى أشجار نادرة وتصل أعمار بعضها لآلاف السنين أثار النشطاء على وسائل التواصل الإجتماعي بشكل واسع. ونشر الكثير منهم الفيديوهات والصور من مكان الحريق.

وكانت هيئة الدفاع المدني والإسعاف قد استعانت يوم أمس بطيران الشرطة وطيران سلاح الجو السلطاني العماني للتعامل مع الحريق في منطقة رأس الحرق بولاية الحمراء بسبب عدم تمكن المروحيات من القيام بعمليات المكافحة بسبب التضاريس الجبلية الوعرة وعدم وجود مصادر للمياه.

وما لفت النظر في وسائل التواصل هو أبوصابر، الذي ذهب بحماره في المنطقة الوعرة محملا بأنابيب إطفاء الحريق ليساعد في إخماد الحريق على قدر إستطاعته.

وكأنه يطبق الآية في سورة يس، حيث جاء بقدراته المتواضعة ولم يخجل ليساعد دولة كاملة بكل قدراتها ومعداتها ولكن وجد إنه واجبه كمواطن أن يساعد بما يقدر عليه. تماما كما جاء رجل من أقصى المدينة يسعى ليدعم 3 رسل أرسلهم الله إلى قرية، كما جاء في سورة يس في القرآن الكريم.

النشطاء تداولوا صور أبوصابر وهو يجر حماره وسط الجبال والطرق الوعرة محملا بأنابيب الإطفاء.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد