إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تعرف على الملياردير المصري المزيف.. خدع نجمة تركية مشهورة بهدايا مغشوشة فحملت منه

الدبور – قصة الملياردير المصري المزيف شغلت الإعلام التركي المختص بأخبار المشاهير في تركيا وقصصهم الغريبة وإثارتهم للجدل. حيث إحتلت قصة الملياردير المصري المزيف الذي خدع نجمة مشهورة في تركيا وحملت منه، إحتلت عنواين تلك الصحف المختصة بالفضائح وأخبار المشاهير.

حيث كشفت وسائل إعلام تركية عن أن نجمة الإنترنت التركية المشهورة “شيماء صوباشي” وقعت ضحية خدعة كبيرة بعدما تبين أن عشيقها المصري الذي ادعى أنه ملياردير طوال الأشهر الماضية لم يكن سوى الملياردير المصري المزيف، ما دفعها لإجهاض حملها منه وحذف كافة الصور التي كانت تجمعهم من على منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي التي يتابعها الملايين.

و الملياردير المصري المزيف يدعى محمد السالوسي مصري الجنسية وكان محور حديث الإعلام التركي المهتم بأخبار المشاهير طوال الأشهر الماضية بعدما بدأت تظهر أخبار قصة العشق التي تربطه بالنجمة التركية “شيماء صوباشي” التي تعتبر واحدة من أبرز الشخصيات على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا بالسنوات الأخيرة.

إقرأ أيضا: زوجة المغني جاستن بيبر تقابل الرئيس الفرنسي شبه عارية وكأنها في ملهى ليلي

وادعت صحيفة “غونايدن” التركية أن “السالوسي” تبين أنه لم يكن سوى مخادع وليس ملياردير، مشيرةً إلى أن عشيقته شيماء صوباشي اكتشفت ذلك متأخرة جداً قبل أن يتبين لها أن معظم الهدايا التي يفترض أنها كانت ثمينة جداً كانت بالحقيقة “هدايا مزورة وليس لها أي قيمة”.

وبدأت الصحافة التركية بالبحث عن القصة بعدما أقدمت شيماء صوباشي التي يتابعها على حسابها عبر منصة إنستغرام 3.3 مليون شخص على حذف كافة الصور التي تجمعها بـ”الملياردير” المصري، قبل أن تبدأ وسائل إعلام مختلفة بتداول أنباء عن أن النجمة التركية اكتشفت أن عشيقها خدعها في الكثير من الأشياء وأبرزها أنه ليس بملياردير ولا حتى مليونير.

الملياردير المصري المزيف

وكتب بولنت جانكورت بصحيفة غونايدن التركية: “خبر الانفصال أكيد وقطعي ولكن السبب ما زال غامضاً بعض الشيء، بعد هذا الانفصال المفاجئ وصل لأذاني تسريبات عجيبة، خلاصتها أن عشيقها السنوسي لم يكن ملياردير وكان مجرد مخادع ومحتال”، مضيفاً: “الكل كان لديه شكوك ولكن بالنتيجة حصل ما حصل، اليوم اقتنعت شيماء أخيراً أن عشيقها محتال”، وتابع: “كل الهدايا الثمينة لم تكن ثمينة، وحتى الخاتم الأغلى الذي تحدث العالم عن قيمته الخرافية تبين أنه بأحجار مزورة وليست ثمينة”.

وكشفت الصحيفة عن أن النجمة التركية سارعت على الفور إلى إنهاء علاقتها مع عشيقها الذي وصفته بـ”المزيف” وحذفت جميع الصور التي كانت تجمعها معه من صفحاتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن الأهم أنها لجأت على الفور إلى إجهاض حملها منه.

وعلى مدار الأشهر الماضية انتشرت عشرات الأخبار عن العلاقة التي ربطت الفنانة التركية والملياردير المصري المفترض وتصدرت اخبار الرحلات والهدايا الفاخرة الصحف والمواقع الخاصة بأخبار الفنانين ومنها أخبار عرض الزواج والخاتم الثمين والاعتراف بوجود حمل من علاقتهما.

ومؤخراً، نشرت صوباشي التي تثير من حين لآخر الجدل بمنشوراتها على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً على موقع إنستغرام تُظهر طائرة فارغة بالكامل، معلّقة: “لم يجد طائرة خاصة لنا، فحجز لنا طائرة ركاب بأكملها”، مدعية أن عشيقها المصري حجز لها طائرة كاملة بعدما تعذر عليه حجز طائرة خاصة.

وبرزت صوباشي في المجال العام التركي بعد ترشحها لجائزة “MISS TURKEY”، قبل أن تربطها علاقة برجل الأعمال والإعلامي التركي الشهير أجون إيلاجالي الذي تزوّجته وأنجبت منه ابنتهما مليسا. وانفصل الزوجان عام 2018، قبل أن تتعرّف صوباشي على المصري السالوسي، لتصبح تصريحاتها ومنشوراتها معه مثاراً للجدل مجدداً.

وتصدر وسمي السالوسي وصوباشي موقع تويتر في تركيا، حيث انصبت أغلب التغريدات على لوم النجمة التركية المثيرة للجدل والتي اعتادت على انهاء علاقاتها الغرامية السابقة بطرق غريبة، فيما رأى كثيرون أنها كانت “مغفلة” بعدما نجح شخص ادعى انه ملياردير رغم عدم إثبات أي وجود حقيقي له في عالم الفن أو الأعمال سواء في مصر أو تركيا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد