إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

جن جنون بن زايد بعد لقاء السلطان هيثم بن طارق مع حليفه السابق بن سلمان وهذا ما فعله

الدبور – جن جنون بن زايد بعد لقاء سلطان عمان السلطان هيثم بن طارق مع حليفه السابق ولي عهد السعودية بن سلمان وبحث ملفات مهمة تمس ولي عهد أبوظبي نفسه. حيث كان يتفرد بتلك الملفات ومسيطر على قرار بن سلمان بشأنها قبل أن يدب الخلاف من فترة قصيرة والشعرة التي قصمت ظهر البعير.

وكانت زيارة السلطان هيثم بن طارق زيارة مهمة للطرفين بعد دعوة خاصة وجهتها السعودية للسلطان. حيث تم مناقشة ملفات مهمة جدا للسعودية ولا ترى حلا لها إلا في مسقط وبتدخل مباشر من سلطنة عمان في تلك الملفات الشائكة التي ورط بن زايد السعودية بها.

ومن تلك الملفات الملف اليمني الذي أنهك السعودية طوال السنوات الماضية. والتصرفات الفردية التي تقوم بها الإمارات بشكل مستمر بخلاف ما يتم الإتفاق عليه مع السعودية. وملف إيران الذي ورط بن زايد به حليفه وصديقه بن سلمان به. حيث خرج بن سلمان يهدد بغزو إيران والتغلب عليها خلال أيام في بداية تحالفه مع بن زايد.

وتم أيضا مناقشة ملف أوبك وما يقوم به بن زايد من تصرفات خارجة عن إتفاق أكثر من دولة عضو في الأوبك ومعارضة السعودية في الكثير من القضايا بما يخص إنتاج النفط والأسعار.

وكان قد التقى بن زايد مع بن راشد في دبي في نفس توقيت لقاء السلطان هيثم بن طارق مع ولي عهد السعودية بن سلمان. وقالت بعض المصادر كان لمناقشة الرد على السعودية والخطوات التي إتخذتها من جانب واحد. وتحالفها الجديد مع سلطنة عمان بعد صلحها مع دولة قطر الذي لم ترض عنه من الأساس.

وبعد الخطوات التي إتخذتها السعودية من وقف جميع الرحلات مع الإمارات ومنع مواطنيها من زيارتها. ومن ثم تحويل جميع الرحلات للطيران السعودي من الأجواء الإماراتية إلى الأجواء العمانية. كشف ضابط أمني في جهاز المخابرات الإماراتي عن سلسلة قرارات وأمور يفكر بها ولي عهد أبوظبي للرد على السعودية حيث يتصاعد الخلاف يوما بعد يوم.

ضابط إماراتي وناشط يكشف جنون بن زايد

فقد نشر الضابط الذي يغرد تحت اسم بدون ظل ويسرب الأخبار من الداخل، وتصدق تسريباته في معظم الأحيان. نشر سلسلة تغريدات لسعها الدبور تحدث فيها عن ما يدور في عقل ولي عهد أبوظبي. وما ناقشه مع بن راشد في اللقاء الذي جمعهما بعد لقاء السلطان هيثم بولي عهد السعودية.

إقرأ أيضا: سلطنة عمان لن تكون الثالثة في التطبيع.. فهل ستكون الرابعة؟ ومن هي الثالثة؟ الشاهين العماني يجيب

وقال بدون ظل في سلسلة التغريدات ما نصه: “الشيخ محمد بن زايد ، يدرس بيع محطات ادنوك للوقود في السعودية ، او إيقاف مشروع إفتتاح باقي المحطات .” وأضاف بتغريدة ثانية لسعها الدبور أيضا ما نصه: “الشيخ محمد بن زايد ، يدرس ايقاف تعطيل جميع المشاريع الاقتصادية داخل السعودية .”

وأضاف أيضا بتغريدة ثالثة جاء فيها كما لسع الدبور ما نصه: “المستشارين المقربين من الشيخ محمد بن زايد ينصحونه بتقديم كافة انواع التسهيلات لرجال الاعمال السعودين ، من أجل نقل اموالهم من السعودية للامارات .”

ليختم سلسلة تغريداته بقوله ما نصه: “الشيخ محمد بن زايد ، يعطي اوامره لجميع قادة اللجان الامنية المشتركة ، تأجيل كل الاجتماعات مع القيادات السعودية .”

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد