إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شاهد إنفجار العلاقات بين السعودية والإمارات بسبب اليمن

الدبور – يبدو أن إنفجار العلاقات بين السعودية والإمارات بلغ ذروته أو في طريقه لبلوغ مرحة حرجة قد تصل إلى قطيعة كاملة وحرب علنية على وسائل الإعلام وعلى أرض الواقع. خصوصا بعد ظهور أصوات من داخل السعودية تنتقد الإمارات علنا. وما كان ليسمح ولي عهد السعودية بها لولا أن الخلاف يتصاعد يوما بعد يوم خصوصا بما يخص اليمن وغدر بن زايد بالسعودية المستمر.

فقد ظهرت أصوات سعودية غاضبة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إزاء مواقف الإمارات في اليمن، في وقت تواجه فيه علاقات البلدين تحديات كبيرة.

وأشارت شخصيات سعودية بارزة إلى غضب في الرياض إزاء مواقف أبو ظبي، وحديث انفصاليين جنوبيين في اليمن، مدعومين إماراتيا، عن “أطماع” للمملكة في بلادهم.

وفي تغريدة عبر تويتر، قال “عبد الله آل هتيلة”، مساعد رئيس تحرير صحيفة “عكاظ” السعودية عن العلاقات بين السعودية والإمارات: “لمن في قلوبهم مرض المملكة هي الدولة الوحيدة التي ليس لها أطماع في اليمن”.

وأضاف: “مطمعها الوحيد أمن واستقرار اليمن بحكم الجوار ووشائج القربى بين الشعبين والمصالح المشتركة بين البلدين”.

وتابع آل هتيلة محذرا: “المملكة حكومة وشعبا لن تسمح لكائن من كان أن يعبث بأمن اليمن للإضرار بأمنها، فإن طال صبرها فله حدود”.

وبدوره قال المحلل السياسي، سليمان العقيلي: “إذا لم تساعد أبوظبي في تنفيذ اتفاق الرياض المتعلق بأزمة جنوب اليمن وظلت على حالها في تعطيله، فأعتقد أن العلاقات السعودية الإماراتية ستظل تحت الاختبار”.

العلاقات بين السعودية والإمارات

وقال سلطان الطيار أيضا: هؤلاء الإنتقالي مجرد أدوات تابعة للامارات، لا يتحركون من أنفسهم. وهذا ما تريده الحليفة حرفيا” وأرفق مقطع فيديو في تغريدته “فيديو للقيادي في المجلس الانتقالي التابع للامارات سليم النهدي يهاجم السفير السعودي ال جابر ويقول : “لو خيّرونا في التفاهمات بين السعودية والحوثيين لاخترنا الحوثيين، وليس من مصلحة الجنوب انتهاء الحرب وانتصار الشرعية يذكر أن النهدي في ضيافة أبو ظبي وتم تنشيطه مؤخرا ضد السعودية”

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد