إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

العنف في أمريكا ينتج 430 قتيلا في أسبوع واحد فقط خلال 915 عملية إطلاق نار

الدبور – العنف في أمريكا زاد بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة مما وصل لحالة قلق السلطات الأمنية في عدة ولايات أمريكية شهدت عمليات إطلاق نار عشوائي إما في الشارع أو في المراكز التجارية وراح ضحيتها في أسبوع واحد فقط ما يقارب 430 قتيلا.

وبحسب تقرير لشبكة “ABC” الإخبارية ومؤسسة “أرشيف عنف السلاح”، فقد أدت عمليات إطلاق النار أيضا، في الفترة بين السبت 17 تموز/ يوليو والجمعة 23 من الشهر ذاته، إلى إصابة 1007 أشخاص.

ويعني ذلك أن ضحية واحدة على الأقل، بين قتيل أو جريح، سقطت كل 7 دقائق، خلال تلك الفترة. وتم تسجيل مقتل أكثر من 43 ألف شخص في الولايات؛ جراء العنف المسلح الأسلحة النارية في عام 2020، في أكبر حصيلة خلال عقدين على الأقل.

العنف في أمريكا يقلق السلطات والمجتمع

ومع ذلك، فمن المتوقع أن يتجاوز عدد الوفيات المرتبطة بالأسلحة النارية هذا الرقم القياسي في 2021، حيث تم بالفعل تسجيل أكثر من 24000 حالة وفاة بسبب السلاح منذ بداية العام.

إقرأ أيضا: سيناتور أمريكي يطرح بتغريدة تساؤلات عن فضيحة الإمارات مع الملياردير توماس باراك

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد