إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تهاني القحطاني خلعت حجابها ولم تنسحب بكرامتها ففازت عليها الإسرائيلية هزيمة مخزية (فيديو)

الدبور – أصرت لاعبة الجودو السعودية أن تقابل الإسرائيلية في الألعاب الأولمبية في طوكيو. ورغم كل الإنتقادات إلا إنها أصرت على المواجهة التي دعمها الإعلام السعودي والذباب بإعتبار أن لا علاقة بين الرياضة والسياسة.

وخسرت لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني أما منافستها من دولة الإحتلال الإسرائيلية “راز هيرشكو” بهزيمة مخزية جدا وكانت النتيجة 11/0. حيث لم تسجل السعودية أي نقطة في اللقاء. وبالتالي سترجع بلدها تجر أذيال الخيبة والهزيمة.

وعلق الكثير من النشطاء ألم يكن من الأفضل لها أن ترجع بلدها وهي بطلة رافعة راسها وراس بلدها لو إنسحبت من اللقاء وخصوصا إنها ليست على مستوى جيد للفوز. ولكن أفادت الكثير من المصادر أن الأمر وصل من فوق من ولي العهد نفسه بعدم إنسحابها من اللقاء وأصر على إتمامه. وهو الامر الذي كان واضحا من دعم الإعلام السعودي الرسمي والخاص لها.

وعلق الناشط اليمني الساخر أسعد الشرعي على الحدث بقوله كما لسع الدبور ما نصه: السعودية لم تحصد حتى ميدالية واحدة في الأولمبياد الحالي . كلها هزائم حتى في الرياضة .. #تهاني_القحطاني لاعبة الجودو السعودية خسرت بنتيجة 11-0 من لاعبة الكيان الصهيوني  الم يكن أشرف لها أن تسجل موقف مثل لاعبي #الجزائر و #السودان وترفض اللعب امام لاعبي الكيان الصهيوني؟؟”

ونشر الصحفي اليمني سمير النمري مقطع الفيديو لحظة خسارة تهاني بنتيجة مخزية.

إقرأ أيضا: البطل الجزائري فتحي نورين محملا على الأكتاف والسعودية توافق على التطبيع

وقالت اللجنة الأولمبية السعودية في تغريدة على تويتر: “أنهت لاعبة المنتخب السعودي للجودو ‘تهاني القحطاني’ مشاركتها الأولى في دورات الألعاب الأولمبية بعد خسارتها في الدور الاقصائي لمسابقة الجودو.”

تهاني القحطاني و دعم على مستوى الدولة لمواجهة الإسرائيلية

وحصلت السعودية القحطاني على دعم كبير على مستوى الدولة بأمر من ولي عهد السعودية بن سلمان. وحرص وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل على متابعة تدريبات تهاني القحطاني الأخيرة. والتقط الصور التذكارية مع اللاعبة، لتحفيزها قبل المواجهة المرتقبة ضد الإسرائيلية رزا هيرشكو في دورة الألعاب الأولمبية “أولمبياد طوكيو 2020”. التي خسرتها بطريقة مخزية.

الوزير

وكان البطل الجزائري فتحي نورين قد عاد إلى وطنه محملا على الأكتاف وسط موجة من الهتافات والحماس من الشعب الجزائري الذي إستقبله في المطار عندما عاد رافعا رأسه ورافعا اسم الجزائر وفلسطين معا.

وعبر لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين الذي وصل إلى الجزائر ليل الأربعاء الخميس، عن فخره بعد قرار انسحابه من أولمبياد طوكيو 2020 تجنباً لمواجهة لاعب إسرائيلي.

وقال نورين لصحافيين في مطار الجزائر “اتخذت القرار مع مدربي وأنا افتخر به. هذا القرار يشرفني أولا ويشرف عائلتي ويشرف الشعب الجزائري والدولة الجزائرية، لأن الرئيس عبد المجيد تبون صرح أمام العالم أننا لا نبارك التطبيع وندعم القضية الفلسطينة”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد