شاهد شاب كويتي من الصم المكفوفين أبهر أمريكا بإلقاء كلمة في حفل تخرجه (فيديو)

الدبور – شاب كويتي من الصم المكفوفين اسمه احمد فواز الحصبان، أبهر جميع من شاهده في أمريكا وخارجها وهو يلقي كلمة التخرج نيابة عن الطلبة في حفل تخرجه الذي لم يكن يحلم به في بلده الكويت. ومع ان التخرج كان في عام ٢٠١٩ إلا أن مقكع الفيديو مازال يتداول في منصات مواقع التواصل الإجتماعي لعمق قصة النجاح لأحمد والتضحية لوالده.

شاب كويتي ولد بإعاقة خاصة وصعبة فهو أصم وكفيف، وفي مثل تلك الحالات لا توجد مدارس متخصصة في الكويت وقت ولادته. ومن يولد بهذا المرض في الوطن العربي بشكل عام لا فرصة أمامه للعيش كباقي البشر ولا هناك فرص للتعليم والعمل فيما بعد.

فقرر والده مغادرة الكويت والرحيل إلى أمريكا وبالتحديد في بوسطن ماساتشوستس الأمريكية حيث فرص التعليم هناك لمثل تلك الحالات متوفرة بشكل كبير وأفضل مما هو في الوطن العربي وبل قد يكون في العالم كله.

فبلاء أن تولد أصم وكفيف صعب جدا للتعليم، وهناك طرق مبتكرة لتعليم من أصيب بهذا البلاء. لأن الأصم يمكن أن يتعلم لغة الإشارة عندما يشاهدها، ولكن إن كان كفيفا فمن الصعب تعلم لغة الإشارة المتعارف عليها. وهنا كان التحدي لوالده حيث قرر أن يضحي وينقل أحمد إلى أمريكا حتى يتمكن من أخذ فرصته بالتعليم والعمل كباقي البشر.

إقرأ أيضا: من هو الملياردير الخليجي الذي أحبته نجوى كرم من أول نظرة وستتزوج منه قريبا؟ فيديو

وقد نشر الناشط أحمد الصراف مقع الفيديو لحفل تخرج شاب كويتي أحمد فواز الحصبان بعد سنين من إلتحاقه بالمدرسة الخاصة وهو يلقي خطاب التخرج نيابة عن جميع الطلبة في مدرسته، وهو بالعادة أمر لا يحظى به إلا المتميزين من الطلبة.

وقال شاب كويتي أحمد فوزا الحصبان في خطابه لم أكن مستعدا لفكرة دخولي مدرسة جديدة، وكنت أظن إني لن أستمر. ولكن بتشجيع زملائي وأساتذتي صبرت ونجحت. وقال إن حلمه الالتحاق بمركز هيلين كيلر الوطني في نيويورك لأتعلم المزيد من المهارات ولغة بريل بشكل أفضل.

شاهد مقطع فيديو مؤثر شاب كويتي

حفل التخرج أقيم في صيف عام 2019 في الولايات المتحدة الأمريكية. وكان والده قد تحدث عن رحلته إلى أمريكا والسبب أن زمان في طفولة أحمد لم يكن هناك مدارس خاصة لذوي الإحتياجات الخاصة بهذه الحالة في الكويت.

 

الكويتشاب كويتي