إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لطيفة التونسية تمجد الرئيس قيس سعيد بتسلم الأيادي التونسية وتثير موجة من السخرية (فيديو)

الدبور – على غرار أغنية تسلم الأيادي المصرية التي خرجت بعد الإنقلاب في مصر ومذابح رايعة وغيرها، أثارت لطيفة التونسية الجدل بأغنية تمجد الرئيس التونسي قيس سعيد بعد إنقلابه على الدستور.. الأغنية التي أطلق عليها النشطاء في تونس نسلم الأيادي التونسية.

وقد تعرضت الفنانة التونسية لطيفة العرفاوي لطيفة التونسية لانتقادات كبيرة بسبب أغنية جديدة بعنوان “يحيا الشعب” تؤيد القرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس قيس سعيد، حيث شبهها البعض بالأغاني التي كانت تروج لنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

فيما نعتها الآخرون بـ”النسخة التونسية” لأغنية “تسلم الأيادي” التي تحتفي بنظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتعرض الأغنية، التي تم إعدادها على عجل، مشاهد لتونسيين يحتفلون بالقرارات الأخيرة للرئيس قيس سعيد، كما تتضمن عبارات من قبيل “يحيا الشعب يسقط كل عدو الشعب. تونس الخضرا بلدي الحرا واللي موش عاجبو على برا”.

وانتقد هشام العجبوني، النائب عن حزب التيار الديمقراطي الأغنية الجديدة للطيفة، مطالبا بعدم الرجوع إلى أغاني من قبيل “بالأمن والأمان يحيا هنا الإنسان” التي تحتفي بنظام بن علي أو محاولة إيجاد نُسخ تونسية من “تسلم الأيادي”، مضيفا “مثل هذه الأجواء اعتقدنا أننا تجاوزناها منذ زمن بعيد وأكل عليها الدّهر وشرب، وإذا استمرت فهي لا تُنذر بخير”.

Screen Shot 2021 08 01 at 11.58.17 AM

وتوالت التعليقات بعد ذلك ساخرة من الأغنية ومن لطيفة التونسية معتبرين أنها تقدم درساً في “الانتهازية”، كما اعتبر آخرون أن “مسمار الفشل الأول” في ما ستؤول إليه الأوضاع في تونس جسمته أغنية لطيفة.

 

لطيفة التونسية وتسلم الأيادي نسخة تونس

 

إقرأ أيضا: شاهد شاب كويتي من الصم المكفوفين أبهر أمريكا بإلقاء كلمة في حفل تخرجه (فيديو)

الإعلامية التونسية أمينة الزياني كتبت “أغنية لطيفة العرفاوي، قبلها ملحمة العلم، قبلها إعادة النشيد الوطني… كلها تفتح على باب واحد وهي رداءة المنتوج الفني الي ماشية وتنحدر أكثر فأكثر بشكل يبين الخواء الإبداعي”.

كتب محمد غراد ساخراً  “والله عندي إحساس إلي مبعد 50 سنة كيف بش نرجعو نقراو تاريخ تونس ووحدة من أهم محطات إفشال إنقلاب قيس سعيد بش نلقاو تصويرة وغناية لطيفة العرفاوي”. وكتب مصطفي بن اللافي “عيب جيل حضر على آمال مثلوثي تغني أنا حرة وكلمتي حرة في شارع الثورة تجي تعملوا غناية نوفمبرية (تذكيراً بالأغاني التي كانت تكتب للرئيس التونسي الراحل زين العابدين بن علي) كما فعلت لطيفة العرفاوي”.

تحديث: وأفادت صفحات تونسية أن التلفزة التونسيّةحذفت منذ قليل، فيديو كليب الفنانة التونسية “لطيفة العرفاوي” الذي صدر ليلة أمس تحت عنوان “يحيا الشعب” والتي تغنت فيها بأحداث ليلة 25 جويلية.
ويأتي ذلك بعد موجة انتقادات واسعة من وجوه معروفة ومن روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اِعتبروا الأغنيّة تطبيلا للرئيس خاصةً وأنّ الأغنيّة نشرتها مديرة ديوانه.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد