إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

موقع سعودي ترك تهاني القحطاني و يلتقي باللاعبة الإسرائيلية التي هزمتها شر هزيمة

الدبور – موقع سعودي ترك مواطنته تهاني القحطاني وذهب يبحث عن من هزمتها شر هزيمة ليلتقي بها لمعرفة شعور الإنتصار الصهيوني على السعودية حتى لو كان في الرياضة. الرياضة التي لا علاقة لها بالسياسة كما يردد الإعلام الإماراتي ويكرر الإعلام السعودي تمهيدا للتطبيع. هذا ما جاء في لقاء نشره موقع سعودي لا ليس مع اللاعبة السعودية تهاني القحطاني التي هزمت بطريقة مخزية وموجعة، بل مع من هزمتها اللاعبة الإسرائيلية.

وتعرضت السعودية تهاني القحطاني، البالغة 21 عاما، لهزيمة قاسية بنتيجة (0-11)، في النزال الذي جمعهما ضمن منافسات الدور الـ32 لوزن فوق 78 كغم للسيدات. وأشادت هيرشكو، في مقابلتها مع موقع “عرب نيوز” السعودي الناطق بالإنجليزية، باللاعبة تهاني القحطاني، ووصفتها بأنها “شجاعة”.

وفي مقابلة مع موقع “عرب نيوز” السعودي الناطق بالإنجليزية، قالت هيرشكو: “أظن أنه من المدهش أن تضع كلتانا السياسة جانبا لنفعل شيئا نحبه”. وأشارت هيرشكو إلى أهمية المباراة، “وكيف يمكن للرياضة أن تكون قوة موحدة في وقت استمرت فيه السياسة في الشرق الأوسط لتكون موضوعًا ساخنًا، حتى بعد تطبيع العديد من الدول العلاقات مع إسرائيل”. وأضافت: “السياسة لا علاقة لها بها، لقد كانت مباراة جيدة”.

وتابعت: “كنت أعرف أنه من النادر لـ(عربي) أن يقبل القتال بهذا الشكل، لكنني كنت متحمسة عندما وافقت”. وأردفت: “وضعت كلتانا السياسة جانبا، وفعلنا ما نحبه سويا في المباراة.

إقرأ أيضا: الأمير الوليد بن طلال وردة فعل غريبة مع شاب سعودي كان يتحدث معه وأهمله (فيديو)

الإسرائيلية تتحدث مع موقع سعودي وتهاني القحطاني مع موقع فرنسي

وقالت القحطاني لوكالة الأنباء الفرنسية عقب المواجهة : “كانت مباراة عادية، لقد خسرت، ولكن شعوري عادي، وهذه بالنهاية رياضة”. ولدى سؤالها عن الجدل المثار حيال هذا اللقاء، ودعوتها للانسحاب من مواجهة لاعبة الاحتلال الإسرائيلي أجابت: “لست مهتمة، لقد أطفأت هاتفي خلال اليومين الماضيين”.

وكان عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من السعودية قد طالبوا تهاني القحطاني بعدم مواجهة الإسرائيلية، والانسحاب من الأولمبياد، كما فعل اللاعب الجزائري الذي فضل معاقبته وترحيله إلى بلاده على مواجهة لاعب من الكيان الصهيوني.

واعتبر العديد من المعلقين العرب والمسلمين أن عدم المواجهة تندرج ضمن العداء العربي مع إسرائيل، وكان يتعيّن على القحطاني الانسحاب.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد