إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تسارع الإمارات للتطبيع.. ونقابة معلمي لوس انجلوس ستصوت على قرار مقاطعة إسرائيل

الدبور – في الوقت الذي تسارع الإمارات للتطبيع مع دولة الإحتلال والفصل العنصري، وفي الوقت الذي زادت فيه تجارتها معها حيث ستبلغ مليار دولار مع نهاية هذا العام. في أمريكا وبالتحديد في لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا، ستصوت نقابة المعلمين في لوس أنجلوس منتصف شهر أيلول المقبل على مشروع قرار يعتبر إسرائيل دولة فصل عنصري. ويتبنى القرار حملة (BDS) لمقاطعتها وسحب الاستمارات وفرض عقوبات عليها.

ويطالب مشروع القرار الولايات المتحدة الأميركية إنهاء جميع المساعدات لإسرائيل، وتبني “الحملة الدولية للمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض عقوبات ضد الفصل العنصري في إسرائيل”.

ويقول القرار في نصه المقترح، بعد مصادقة ثلاثة فروع نقابية عليه، “بصفتنا معلمون في المدارس العامة فإننا نتحمل مسؤولية خاصة للتضامن مع الشعب الفلسطيني كنتيجة لمنح الإدارة الأميركية 3.8 مليار دولار سنويا لإسرائيل، وبالتالي يتم استخدام ضرائبنا بشكل مباشر لتمويل دولة الفصل العنصري وجرائم الحرب”.

إقرأ أيضا: ماذا تفعل ابنة حاكم دبي الشيخة لطيفة بعد محاولة هروبها في أيسلندا؟

وبموجب النظام الداخلي للنقابة سيتم التصويت على القرار في اجتماع هيئة النقابة الذي سيعقد منتصف الشهر المقبل. ورفضت نقابة معلمو لوس انجلوس اعتراض ما يسمى رابطة مكافحة التشهير التابعة للوبي الامريكي المؤيد لإسرائيل، بعدم التصويت على القرار.

وقد تم اعتماد مشروع القرار إلى الآن في عدة فروع تابعة للنقابة في المنطقة الشمالية للوس انجلوس التي تضم أقساما شمال وشرق وسط المدينة لوس ومنطقة المرفأ، الامر الذي يبعث بالتفاؤل بإمكانيه نجاح القرار خلال التصويت المرتقب.

يذكر أن عدد اعضاء النقابة نحو 35 ألف معلم يقدمون خدمات تعليمية لنحو نصف مليون طالب من رياض الأطفال حتى الصف الثاني عشر 74٪ منهم من أصل لاتيني.

شركة الإمارات للتطبيع

Unknown

وتحولت دولة ساحل عمان إلى شركة الإمارات للتطبيع والخيانة وتدافع عن درائم الإحتلال الي يدينها العالم كله. و كانت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” كشفت إنه بعد نحو عام على توقيع اتفاقات التطبيع بين إسرائيل والإمارات، تجاوز حجم التبادل التجاري بين الجانبين الـ570 مليون دولار. وبحسب ما نقلته الصحيفة عن مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي فإنه خلال سنة 2020 (منذ سبتمبر إلى ديسمبر) والأشهر الستة الأولى من عام 2021، صدرت إسرائيل حوالي 197 مليون دولار من السلع والخدمات إلى الإمارات، واستوردت منها حوالي 372 مليون دولار.

ويتوقع “مجلس الأعمال الإماراتي الإسرائيلي” أن تصل قيمة المبادلات التجارية بينهما إلى مليار دولار لعام 2021 كاملا، وأن تتجاوز ثلاثة مليارات دولار في غضون ثلاث سنوات.

ويقول المجلس على موقعه إن هناك 500 شركة إسرائيلية تقيم صفقات تجارية مع الإمارات.

وكانت دبي أعلنت، في يناير الماضي، عن تبادل تجاري بقيمة 272 مليون دولار مع إسرائيل، بين سبتمبر 2020 ويناير 2021. وقالت جمارك دبي إن حجم قيمة التجارة بين الجانبين بلغت 6217 ألف طن، وزعت بنحو 325 مليون درهم واردات، و607 ملايين درهم صادرات.

وأقامت الإمارات علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل ضمن “اتفاقات إبراهام” في سبتمبر 2020، بدعم من إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب ، قبل أن تحذو حذوها البحرين ثم المغرب والسودان.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد