إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

طلال السلماني طلب الإذن بتجمع سلمي لمنع الخمور في سلطنة عمان فاعتقلته السلطات

الدبور – طلال السلماني شاب عماني عادي قدم طلبا للشرطة للحصول على موافقة السلطات بتنظيم وقفة سلمية يوم الأربعاء للمطالبة بوقف التوسع ببيع الخمور ووقف جميع المحلات التي تبيع الخمور في سلطنة عمان، البلد المحافظ والمتمسك بدينه وتقاليده أكثر من أي بلد آخر في الوقت الذي تتوجه فيه الكثير من الدول الإسلامية للانفتاح على كل ما هو محرم في دين تلك الدول ومنها السعودية التي تحوي المقدسات الإسلامية مكة والمدينة.

وما أن قدم الطلب طلال السلماني حتى أرسلت السلطات الامنية في السلطنة بإعتقاله والتحقيق معه بتهم متعددة لا تمت للموضوع بصلة. مما جعل اسمه الترند الاول في السلطنة. وانتشر وسم الحرية لطلال السلماني وأصبح الأول في سلطنة عمان خلال الساعات الماضية بعد إنتشار خبر أعتقاله من قبل قوات الامن.

طلب طلال السلماني الذي أوصله للإعتقال

E8mOj9MUcAcY8F9

وكان طلال السلماني ظهر في مقطع مصور قبل أيام، وهو ينتقد السماح لبعض المحلات ببيع الخمور في السلطنة، ودعا العمانيون للتظاهر السلمي اعتراضا على هذه الأمر حتى تتحرك السلطات بشأنه. وقال طلال السلماني في المقطع الخاص به والذي لاقى رواجا واسعا ما نصه:”دعوة لكل عماني غيور في هذا البلد، دعوة لكل عماني لا يرضى بأن تنتشر محلات الخمور في عمان.. أدعوك من خلال هذا المقطع للمشاركة في تظاهرات سلمية.”

إقرأ أيضا: السعودية تغلق مدارس تحفيظ القرآن وتحولها لمدارس تقليدية ف أحدث خطوة في محاربة التدين ونشر الترفيه..

والأحد، الماضي تفاعل مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، مع الحملة التي دشنها عمانيون للمطالبة بإغلاق محلات الخمور في السلطنة بعد الإعلان عن نية أحد الفنادق إقامة معرض لبيع الخمور وتحديد السن القانوني لشرائها وتناولها.

وأصدر الشيخ أحمد الخليلي في هذا الشأن بيانا على حسابه الرسمي بتويتر بدأه بآيات من سورة المائدة:”يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون. إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون.”

وتفاعل الكثير من النشطاء مع خبر إعتقال طلال السلماني الذي شعر بالغيرة على وطنه وشعبه وطالب بوقف بيع الخمور في السلطنة. وكتبت ناشطة باسم أم مستهيل ما نصه: “أنتشرت الرذيله و تمادى السفهاء و تجرأ الجبناء وسجنو الشرفاء والأحرار.. منحنى خطير جدا.. سينهار المجتمع اخلاقياً وأقتصاديا..” ونشرت صورة من خبر لشاعر عماني يطالب بتحسين إغقتصاد السلطنة عن طريق توسيع بيع الخمور في السلطنة وبل طالب الشباب بالعودة لإنتاج المشروبات المحرمة.

وتسبب الكاتب العماني جمال النوفلي، في موجة غضب واسعة بين العمانيين بعد تغريدة له دعا فيها للسماح بانتشار منافذ بيع الخمور في سلطنة عمان، زاعما أن ذلك سيعود بالنفع على المواطن العماني والدولة.

وتعليقا على الانتفاضة العمانية على مواقع التواصل لغلق محلات الخمور بالسلطنة، قال النوفلي في تغريدته التي لسعها الدبور كعادته إنه كمواطن عماني يدعم توجه الحكومة في توسعة انتشار منافذ بيع المشروبات الكحولية. وبرر جمال النوفلي تصريحاته بزعمه أن هذا الأمر سيؤدي لرفد اقتصاد الدولة وجذب السياحة الذي سيعود بالخير على المواطنين والبلاد.

كما أرجع مقترحه هذا والذي فجر غضب العمانيين “لمنع ضرر الاحتكار والتعامل مع السوق السوداء.” واختتم الكاتب العماني تغريدته بالقول:”أتمنى أيضا أن يعود العمانيون لإنتاج النبيذ كما كانوا يفعلون من قبل.”

ليرد ناشط آخر على طلب الشاعر العماني جمال النوفلي. وقال له ما نصه كما لسع الدبور: “ومن يدعي ان العمانيين كانوا صانعي نبيذ حر طليق..!!!”

الدبور لسع بعض التغريدات التي عبرت عن الغضب لإعتقال مواطن فقط لأنه قال رأيه بالخمور وطالب بمنعها من السلطنة. ونعرض عليكم بعض تلك التغريدات.

هذا وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان منذ السبت، موجة غضب واسعة نتج عنها حملة شعبية كبيرة تطالب بإغلاق محلات الخمور في سلطنة عمان، وذلك بعد الإعلان عن نية أحد الفنادق إقامة معرض لبيع الخمور وتحديد السن القانوني لشرائها وتناولها.

وعبر وسم “نطالب بإغلاق محلات الخمور فورا”، استنكرت آلاف التغريدات هذا الأمر وطالب النشطاء السلطات بضرورة اغلاق محالات بيع الخمور ومنع تقديمها في الفنادق.

وتصدر الوسم التريند العماني بتويتر لليوم الثالث على التوالي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد