إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وفاة قائد فرقة كاظم الساهر وملحن أشهر أغانيه بعد إصابته بكورونا ولا تعليق من كاظم

الدبور – توفي قائد فرقة كاظم الساهر السابق والذي لحن أشهر وأفضل أغانيه الموسيقار العراقي فتح الله أحمد، مساء الأربعاء، إثر إصابته بفيروس كورونا، وذلك عن عمر يناهز 64 عاما. ولم يصدر من الفنان كاظم الساهر أي تعليق حتى كتابة هذا الخبر.

وكان الراحل انتقل من العراق للإقامة في دولة الإمارات وتم نقله للمستشفى منذ عدة أشهر حيث تدهورت حالته الصحية.

ونعت نقابة الفنانين العراقيين، الموسيقار الراحل، عبر بيان نشرته على صفحتها في فيسبوك، في وقت مبكر من يوم الخميس. وقالت النقابة في بيانها ”ببالغ الحزن والأسى، تنعى نقابة الفنانين العراقيين الفنان فتح الله أحمد صالح، الذي وافته المنية مساء هذا اليوم إثر إصابته بفيروس كورونا سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان“.

قائد فرقة كاظم الساهر السابق الموسيقار فتح الله أحمد

000000 3

ولد فتح الله أحمد في مدينة كركوك عام 1957 لأبوين تركمانيين، وانضم إلى الفرقة القومية التركمانية التي كان لها أكبر الأثر في مشواره الفني ثم الفرقة السيمفونية العراقية كعازف على آلة التشيللو عام 1977.

عمل بدائرة الثقافة والسياحة العراقية وكان يحاضر في العديد من الجامعات، كما شغل في السابق منصب عميد معهد الدراسات الموسيقية بالعراق.

إقرأ أيضا: شاهد منى زكي تقطع جميع صور زفافها مع أحمد حلمي لهذا السبب (فيديو)

تعاون مع عدد من المغنين العرب وقاد لفترة طويلة الفرقة الموسيقية للمطرب كاظم الساهر، وقام بتوزيع ألحان الكثير من أغاني المطرب العرقي الشهير.  ومن أشهر الأغاني التي وزعها للساهر  ”سلامتك من الآه، في مدرسة الحب، زيديني عشقا، قولي أحبك، حبيبتي والمطر، محكمة“.

كاظم

وفي أيار/ مايو الماضي، تعرض فتح الله أحمد، لأزمة صحية بسبب أورام في الكلى والكبد، فضلا عن ارتفاع ضغط الدم والسكري.

وتحدث فتح الله أحمد عن وضعه الصحي قبل إصابته بفيروس كورونا، قائلا في تصريح صحفي ”أنا جدا فخور أن الجمهور يقيّم الفنان وتعب السنين.. الحمد لله أخذت دعما معنويا رغم أني كنت أعتقد أني منسي“.

وأضاف ”أنا أدعو رب العالمين أن يشفيني ويحفظ أولادي، وأن أبقى أقدم في مهنتي، وأريد رعاية صحية، وأطلب من الناس الدعاء فقط“.

وتابع الدبور صفحة الفنان كاظم الساهر على موقع تويتر ولم يجد أي تعليق أو تعزية ولا حتى ذكر للموسيقار العراقي المعروف.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد