إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الناشط العماني سيف النوفلي: هذا ما فعلته السلطنة للجار وهذا ما فعله الجار على الحدود

الدبور – نشر النشاط العماني سيف النوفلي تغريدة على حسابه أرفقها بصورة جوية من موقع جوجل للشريط الفاصل للحدود بين سلطنة عمان وجاراهم الشقية الإمارات. وقال الناشط العماني سيف النوفلي بتغريدته التي لسعها الدبور من صفحته على موقع تويتر ما نصه:

“الصورة من خرائط جوجل وهي للشبك الفاصل بين حدود عمان والإمارات. الشبك من الجانب الإماراتي حباً في الجيرة الطيبة تم تعميره بالبنيان وزرع الأرض بالبساتين المثمرة على طول الشبك! بينما عمان لشدة حبها للجيران منعت مواطنيها حفر الآبار بالقرب الحدود لكي لا يستنزفون الماء عن الجيران!!”

Screen Shot 2021 08 29 at 10.37.40 PM

التغريدة كانت عبارة عن تساؤل كيف كانت السلطنة عبر تاريخها وحتى اليوم كريمة مع جارتها الشقية، بالرغم من كل ما فعله الجار الذي لا يتوقف عن زرع الفتن وبل التدخل في الشؤون الداخلية في سلطنة عمان، ولعل حادث القبض على خلية تجسس إماراتية أكثر من مرة في عهد السلطان الراحل قابوس بن سعيد لخير مثال على ذلك.

التغريدة أثارت الكثير من ردود الفعل وحالة من الجدل، منها من دافع عن الإمارات ومنهم من صدم لهذه الحقيقة التي ربما لم يكن الكثير يعلم عنها. الدبور لسع بعض التعليقات على التغريدة وينشرها لكم هنا.

إقرأ أيضا: شاهد كويتي أصيب بصدمة خلال زيارته إلى السعودية (فيديو)

حيث رد إماراتي محاولا الشتم بطريقة مهذبه بقوله ما نصه: “أنتوا كرماء ونحن نستاهل.. والكرم وإحترام الجار ومحبة الغير اصول وعادات متوارثة بين العرب وما اعرف إذا الفرس عندهم نفس العادات.”

الناشط العماني سيف النوفلي يرد

ليرد عليه الناشط العماني سيف النوفلي بتغريدة قوية جاء فيها ما نصه: “إن قلت كرماء فنحن كرماء ولم نكن يوماً قطاعين طرق. وأما الفرس فلهم حضارة عريقة تمتد إلى ما قبل الميلاد بالاف السنين ولذلك لا يسرقون آثار غيرهم وينسبونهم إليهم ولا يدعو أن الكبتشينو من صناعة أجدادهم ولم يزعموا أن الفراعنة كانوا يأتون للتسوق من أسواقهم …. هذا ما أعرفه عنهم”

Screen Shot 2021 08 29 at 10.44.37 PM

Screen Shot 2021 08 29 at 10.45.57 PM

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد