إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مكالمة واحدة فقط من هذا الشخص تستطيع منع ترامب من الترشح لانتخابات 2024..

الدبور – مكالمة واحدة تستطيع منع ترامب من الترشح لانتخابات 2024. فقط مكالمة وحيدة هي التي تستطيع منع الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب من ترشيح نفسه في الإنتخابات الرئاسية القادمة ولن يمنعه إلا هذه المكالمة كما قال ترامب نفسه بتصريحات جديدة له.

وقال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أنه سيخوض معركة الرئاسة مرة أخرى عام 2024 وأن لا شيء سيمنعه من ترشيح نفسه. وسأل المضيف التلفزيوني ديفيد برودي، دونالد ترامب _الذي لا يزال حتى الآن يرفض الكشف عن خططه لعام 2024_ ما الذي قد يمنعه من الترشح مرة أخرى للعودة للبيت الأبيض.

فأجاب ترامب ”حسنا أعتقد أن مكالمة من طبيب أو شيء من هذا القبيل.. أنت تعلم أن أي شيء يمكن أن يحدث حتى ذلك الحين لكني أشعر بحال جيدة“.

إقرأ أيضا: الشاب في الأردن ضمن وظيفته بعد وفاته.. قرار تعيين المرحوم بعد 3 سنوات من وفاته يثير السخرية.. 

ولفتت صحيفة ”ذا هيل“ الأمريكية التي نشرت التقرير السبت إلى أن ترامب، البالغ من العمر الآن 75 عاما، كان سابقا أكبر رئيس يتولى منصبه في عام 2017 قبل أن يفوز الرئيس الحالي جو بايدن في الانتخابات أواخر العام الماضي ويطيح بدونالد ترامب.

منع ترامب من الترشح لانتخابات 2024..

102020109339505

وأشارت الصحيفة إلى أنه خلال المقابلة التلفزيونية تعهد الرئيس الأمريكي السابق أيضا بـ ”القيام بكل ما هو ضروري“ لحماية الوثائق من لجنة مجلس النواب المختارة التي تحقق في أحداث الشغب التي وقعت في السادس من يناير/ كانون الثاني الماضي في مبنى الكابيتول ”الكونغرس“ الأمريكي.

واوضحت أن دونالد ترامب تعهد أيضا برفض مذكرات الاستدعاء للشهادة من مساعديه السابقين من خلال محاولة اللجوء للامتياز التنفيذي على الرغم من أنه لم يعد رئيسا.

وقال البيت الأبيض يوم الجمعة الماضي إن ”الرئيس جو بايدن لا يخطط لتأكيد هذا الامتياز التنفيذي لحماية وثائق ترامب التي يطلبها محققو مجلس النواب“.

وبحسب الصحيفة تحدث ترامب أيضا في المقابلة حول كيفية تجاهله نصيحة أنتوني فوسي، رئيس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، الذي نصح دونالد ترامب عندما كان رئيسا بشأن فيروس ”كورونا“ والذي يشغل الآن منصب كبير المستشارين الطبيين لجو بايدن.

وقال ترامب ساخرا من أنتوني فوسي ”لقد كان هناك لمدة 40 عاما أو شيء من هذا القبيل.. أليس كذلك؟ لقد كان جزءا من الأثاث في البيت الأبيض.. ولكن إذا فكرت في الأمر، فقد فعلت حقا عكس ما قاله.. إنه مروج أفضل مما هو طبيب ”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد