إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

في رمضان الكويت تشهد معركة حامية الوطيس في الشارع العام (فيديو)

الدبور – في رمضان الكويت تشهد معركة حامية الوطيس كالعادة كل عام في هذا الشهر وفي الشارع العام بين عائلتين وفي الشهر الفضيل وفي ليالي رمضان الكويت.

فقد تداول ناشطون وصفحات إخبارية كويتية فجر اليوم، مقطع فيديو يوثق وقوع مشاجرة دامية بين أفراد عائلتين في الشارع العام بمنطقة العدان في محافظة مبارك الكبير الكويتية.

ويظهر المقطع اشتباكا بالأيدي تحول لشجار عنيف ومضاربة انتهت بإصابة عدد من المشاركين فيها، وتدخل رجال الدفاع المدني لإسعاف بعض المصابين.

ونقل ناشطون عن شهود عيان قولهم، إن قوات الأمن هرعت لفض المشاجرة التي وقعت بين أفراد عائلتين بمنطقة العدان، ونجحت في إنهاء الاشتباك وتطويقه ولكن بعد وقوع عدة إصابات استلزمت تحويل بعضها إلى المستشفيات.

رمضان الكويت ومعركة حامية الوطيس

ولم يصدر تصريح رسمي حتى ساعة إعداد التقرير حول أسباب الشجار وعدد المصابين وحالتهم الصحية.

إقرأ أيضا:معركة حامية الوطيس في الكويت بين سورية و جارتها المصرية أستخدمت فيها أسلحة المطبخ والسبب؟!!

وشهدت الكويت، التي يقطنها نحو 4 ملايين و 800 ألف شخص، 70% منهم وافدون، خلال الأشهر الماضية، عدة مشاجرات تخللتها جرائم قتل واعتداء عنيف، بعضها وقع بأماكن عامة وبعضها داخل ديوانيات.

وتعمل السلطات الأمنية على متابعة قضايا الاعتداء والمشاجرات وملاحقة كل من يثبت تورطه فيها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، سواء كانوا مواطنين أو وافدين تصل العقوبات بحقهم أحيانا إلى الإبعاد.

 

رمضان الكويت ومشاكل المعارك في الشوارع

وفي سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، تعرض نزيل في السجن المركزي إلى طعنة في رقبته بآلة حادة من قبل نزيل آخر، عقب وقوع مشاجرة بينهما داخل الزنزانة.
كما وقعت مشاجرة دامية في أغسطس/ آب من العام الماضي، بين عدد من الشبان، استخدمت فيها الأسلحة البيضاء، وبدأت داخل إحدى الديوانيات واستُكملت وانتهت أمام غرفة العناية المركزة في مستشفى الجهراء التي نُقل إليها المصابون الذين تعرضوا لإصابات بليغة.

وأقدم أربعة أشخاص، في يوليو/ تموز من العام الماضي، على الاعتداء كذلك على رجال الأمن أثناء تدخلهم لفض مشاجرة بين أقارب في منطقة غرب عبد الله المبارك التابعة لمحافظة الفروانية.

وذكر تقرير إخباري لصحيفة ”القبس“، في تموز/ يوليو الماضي، نقلا عن مصادر أن 65 بالمئة من الجرائم التي تحدث داخل الكويت مرتبطة ببيع المخدرات والمؤثرات العقلية أو تعاطيها أو ترويجها.

وبحسب المصادر، ”فإنه من بين كل 50 قضية تنظرها الأجهزة الأمنية في البلاد، هناك 35 قضية تتعلق بالمخدرات، وأن نحو 50 إلى 60 بالمئة من إجمالي السجناء أدينوا في قضايا مخدرات“.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد