إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لحظة إغتيال شيرين أبو عاقلة بدم بارد فيديو مؤلم.. شاهد ماذا قالت عن مهنتها (فيديو)

الدبور – لحظة إغتيال شيرين أبو عاقلة (51 عاما)/ فيديو إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي، وثق اللحظات الأولى لعملية الإغتيال المستهدف الواضح من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي برصاصة قناص مباشرة على رأسها. بالرغم من إرتداءها لسترة الصحافة واسمها وشكلها معروف لقوات الإحتلال قبل ابناء شعبها.

وأشارت مصادر محلية إلى أن جنود الاحتلال حاصروا أحد المنازل في مخيم جنين وسط اشتباكات مسلحة، وأطلقوا النار بشكل عشوائي ما أدى تسجيل عدد من الإصابات الخطيرة.

كما أعلنت الوزارة إصابة الزميل الصحافي علي السمودي برصاصة في الظهر، مشيرة إلى أن وضعه الصحي مستقر.

Screen Shot 2022 05 10 at 10.46.21 PM

فيديو يوثق لحظة إغتيال شيرين أبو عاقلة

واستطاع الدبور الحصول على عدة فيديوهات ينشرها تباعا للحظة إغتيال شيرين أبو عاقلة وهي في سيارتها ولم تبدأ بعد بتغطيتها لعمليات القتل التي يقوم بها الإحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين.

الفيديو الكامل جديد لحظة إغتيال شيرين أبو عاقلة

وقالت الصحافية شذا حنايشة التي كانت إلى جانب الشهيدة الصحافية شيرين أبو عاقلة لحظة استشهادها، إليكم روايتها كما روتها:
كنّا متوجهين لتغطية الاقتحام الإسرائيلي في مخيم جنين، تواجدنا 4 صحافيين في منطقة مكشوفة ليرانا الجنود قبل التقدّم للأمام، وجميعنًا يرتدي الزيّ الصحافي الكامل (السترة والخوذة)، لم يكن هناك أي مسلحين، ولم يكن هناك أي إطلاق نار.
وصلنا لمنطقة يصعب الرجوع منها، أمامنا فقط الجنود، وخلفنا جدار. وبدأ إطلاق النار علينا من جهة الجنود. أصيب الصحافي علي سمودي، ثم صرخت الزميلة شيرين بأنّ علي أصيب.
أنا (شذا) احتميت بشجرة، وشيرين لم تستطع التحرك نحوي، وأصيبت بالرصاص في رأسها أسفل الخوذة، ثم سقطت أرضًا، واستمر الجنود بإطلاق النار علينا بعد ذلك.
أحد الشبّان تسلّق الجدار بشكل التفافيّ لسحب شيرين إثر إصابتها البالغة، والجنود تعمّدوا إطلاق النار علينا.

وأثار مقطع آخر لحظة إستشهاد شيرين أبو عاقلة في المستشفى وتأثر كل من حولها بالمشهد الذي صدمهم جميعا.

وانتشر مقطع فيديو للصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة كانت قد صورته في الإحتفال بمرور ٢٥ عاما على أنطلاق قناة الجزيرة وتحدثت فيه عن مهنتها الصعبة بكلمات كأنها تتحدث اليوم لنا عن ما حصل لها. الدبور لسع مقطع الفيديو من صفحة وطن يغرد خارج السرب على موقع تويتر.

إغتيال شيرين أبو عاقلة وحالة من الغضب

حيث نددت لولوة الخاطر مساعدة وزير الخارجية القطري باستشهاد مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة على يد “الاحتلال الإسرائيلي” في الضفة الغربية اليوم الأربعاء ودعت في تغريدة على تويتر إلى إنهاء “الإرهاب الإسرائيلي الذي ترعاه الدولة”.

Screen Shot 2022 05 10 at 11.14.49 PM

وأثارت عملية إستشهاد الزميلة شيرين أبو عاقلة حالة من الغضب الكثير بين الإعلاميين وحتى أبناء الشعب الفلسطيني الذي كبر على اسم شيرين من  خلال تغطيتها المميزة خلال الكثير من الأحداث.

وكتب الصحافي الفلسطيني نظام المهداوي تغريدة على حسابه جاء فيها ما نصه: “لا يسقط شهيد في #فلسطين بالخطأ. كل قتل متعمد، كل فلسطيني هدف مستباح للقتل. هذا الكيان القاتل المجرم الفاشي يعرف بأنه ينجو بجرائمه دائماً في عالم أعمى. فالصحفي والطفل والشيخ الفلسطيني لا دم له ولا عزاء لعائلته. رحم الله #شيرين_ابو_عاقلة الشاهدة الشهيدة والعزاء لعائلتها.”

وكتبت أيضا راميا الإبراهيم على صفحتها: يوم اسود في تاريخ الصحافة ويوم اسود جديد في سجل الاحتلال…#شيرين_أبو_عاقلة وداعا”

وكتبت الإعلامية المميزة في قناة الجزيرة خديجة بن قنة على صفحتها أيضا عن إغتيال شيرين أبو عاقلة ما نصه كما لسع الدبور: “دمُكِ لعنةٌ في رقابهم.. حسبنا الله ونعم الوكيل.. رحِمك الله شيرين..”

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد