إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة الإحتلال يطالب بإسترجاعها!

الدبور -طالب الإحتلال الإسرائيلي بإسترجاع الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة مراسلة الجزيرة في فلسطين، والتي استشهدت بعد إصابتها برصاصة بالرأس تحت الأذن في رقبتها في قتل متعمد بدم بارد.

وكشفت صحيفة  “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن اتصالات جارية بين إسرائيل والفلسطينيين لنقل الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة لإجراء فحص باليستي إسرائيلي عليها.

وأفادت الصحيفة بأن “إسرائيل تجري اتصالات مع السلطة الفلسطينية للحصول على الرصاصة”، وأضافت أن الاتصالات تمت بوساطة أمريكية.

ويأتي هذا بعد أن كشف وزير الدفاع الإسرائيلي عن فتح تحقيق في ملابسات اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة قائلاً إنهم يسعون إلى الوصول إلى “الحقيقة”.

و أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين الشيخ، الخميس 12 مايو/أيار 2022، عن رفضهم تسليم إسرائيل الرصاصة التي اغتالوا بها الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، خلال تغطيتها لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لجنين، وذلك بعد أن تقدمت تل أبيب للسلطة الفلسطينية بطلب للحصول على الرصاصة “لإجراء فحص باليستي عليها”.

إقرأ أيضا: لحظة إغتيال شيرين أبو عاقلة بدم بارد فيديو مؤلم.. شاهد ماذا قالت عن مهنتها (فيديو)

حسن الشيخ قال إنهم رفضوا طلباً إسرائيلياً لإجراء تحقيق مشترك بشأن اغتيال الصحفية، مضيفاً أن كل المؤشرات والشهود والدلائل تؤكد اغتيال أبو عاقلة من قِبل وحدات إسرائيلية خاصة.

وقد قام مركز “بتسيلم” الحقوقي الإسرائيلي بنشر تحقيق أجراه حول مقتل الصحفية أبو عاقلة، أظهر تناقضاً بين رواية الجيش الإسرائيلي وما حدث بالفعل، في حادثة مقتل الصحفية  أبو عاقلة، في مخيم جنين للاجئين، شمالي الضفة الغربية.

إذ نشرت “بتسيلم”، في سلسلة تغريدات على تويتر، مواد تكشف “زيف مزاعم الحكومة الإسرائيلية حول القتل”. وأضاف: “نُظهر أنه كان من المستحيل أن يقتل المسلح الفلسطيني، الذي شوهد في الفيديو، شيرين (أبو عاقلة)”.

تقرير عن إغتيال شيرين أبو عاقلة

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد