إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رفض أمريكي لزيارة بايدن السعودية ولقاء قاتل خاشقجي

الدبور – يبدو أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يواجه العديد من الضغوط من داخل حزبه الجزب الديمقراطي لعدم لزيارة بايدن السعودية ولقاء ولي العهد الذي يتشوق لهذه الزيارة لتثبيت شرعيته وإعتلاء العرش بدون مشاكل داخل الأسرة الحاكمة السعودية.

واعتبر بعض النواب ان ولي العهد هو قاتل خاشقجي حسب ما توصلت له وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في عهد الرئيس السابق ترامب.

و قال نائب ديمقراطي أمريكي بارز، الأحد، إنه يجب على الرئيس “جو بايدن” عدم زيارة السعودية أو لقاء ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”، الذي قالت المخابرات الأمريكية إنه وافق على اعتقال أو قتل الصحفي “جمال خاشقجي”.

نائب أمريكي يرفض زيارة بايدن السعودية

نائب أمريكي

وكان “بايدن” قد قال يوم الجمعة إنه قد يزور السعودية قريبا، وردا على سؤال عما إذا كان يجب زيارة بايدن السعودية ولقاء الأمير “محمد”، الحاكم الفعلي للسعودية، قال النائب “آدم شيف”: “في رأيي، لا”.

وأضاف “شيف” رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب لمحطة “سي.بي.إس”: “ما كنت سأذهب. وما كنت سأصافحه. هذا هو الشخص الذي قتل مواطنا أمريكيا ومزقه إربا وبأبشع طريقة وبشكل متعمد”.

وكان “خاشقجي” مواطنا أمريكيا يكتب أعمدة رأي في صحيفة “واشنطن بوست” تنتقد سياسات الأمير “محمد”، وقام أشخاص مرتبطون بالأمير “محمد” بقتل “خاشقجي” بتمزيق أوصاله بالمنشار في القنصلية السعودية بإسطنبول في عام 2018.

ونفت السعودية أي دور لولي العهد في هذه الجريمة ورفضت تقرير المخابرات الأمريكية الصادر في فبراير/شباط 2021 والذي قال إنه “وافق على عملية في إسطنبول بتركيا لاعتقال خاشقجي أو قتله”.

وقال “شيف” عن الأمير “محمد”: “إلى أن تقوم السعودية بتغيير جذري فيما يتعلق بحقوق الإنسان لا أريد أي علاقة معه”.

ورفض “شيف” الحجج القائلة بأن “بايدن” يجب أن يزور السعودية في محاولة لحملها على زيادة إنتاج النفط وخفض أسعار البنزين في الولايات المتحدة، وهي مشكلة لـ”بايدن” وزملائه الديمقراطيين قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وعلى الرغم من قوله إنه يتفهم التأثير السعودي على أسعار النفط قال “شيف” إنه يعتبر أن “الحجة المقنعة” هي أن تكف الولايات المتحدة عن الاعتماد على النفط “حتى لا يكون لدينا طغاة وقتلة في مواقع المسؤولية”.

بايدن السعودية وتغيير موقفه

وكان بايدن خلال حملته الانتخابية. قد وصف  السعودية بأنها “منبوذة” وقال إنه يعتقد أن “خاشقجي” قُتل بأمر من ولي العهد. في مسار الحملة، تعهد “بايدن” أيضا بإنهاء الدعم الأمريكي للحرب السعودية في اليمن. والتي تسببت في مقتل أكثر من 112 ألف شخص وتسببت في أسوأ أزمة إنسانية في العالم ، مما ترك الملايين يعانون من نقص الغذاء والأدوية.

وأشار “بايدن” إلى أنه سيتوقف عن بيع الأسلحة للرياض. وتعهد بالدفاع عن حقوق المعارضين السياسيين في جميع أنحاء العالم. في إشارة إلى أولئك المسجونين في المملكة. كما أعرب عن رغبته في العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران في عهد “بارك أوباما”.

إقرأ أيضا: الرئيس المنتخب بايدن: ولي عهد السعودية هو قاتل خاشقجي و السعودية منبوذة.. وهذا ما سيحصل؟

وقالت “خديجة جنكيز”، خطيبة الصحفي السعودي المقتول “جمال خاشقجي”، إن زيارة بايدن السعودية، ولقاء “محمد بن سلمان”، يدل على فقدان الأول بوصلته الأخلاقية.

وقالت “خديجة”، في تصريحات لشبكة CNN الأمريكية: “قرار زيارة الرئيس بايدن السعودية و عقد لقاء مع محمد بن سلمان أمر مزعج للغاية بالنسبة لي ولمؤيدي الحرية والعدالة في كل مكان”.

وجاءت تصريحات خطيبة “خاشقجي” بعد ما نشرت CNN ووسائل إعلام أخرى تقارير عن خطط الرئيس الأمريكي لزيارة بايدن السعودية في وقت لاحق هذا الشهر، ما يمثل تحولا في برنامجه الانتخابي الذي أشار فيه إلى ضرورة “نبذ” السعودية بسبب دورها في مقتل “خاشقجي” بقنصلية بلاده في إسطنبول عام 2018.

ودافع الرئيس الأمريكي عن رؤيته بشأن “نبذ” المملكة وولي عهدها قائلا: “لن أغير وجهة نظري بشأن حقوق الإنسان، لكنني كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، فوظيفتي تكمن بإحلال السلام إن استطعت، وهذا ما أحاول فعله”، على حد قوله.

ووصف “بايدن” الحديث عن لقائه ولي العهد السعودي، بأنه “سابق لأوانه”، قائلا: “نحن نستبق الأحداث هنا، أريد أن أرى أننا ننهي أي إمكانية لاستمرار حدوث حرب عبثية بين إسرائيل والدول العربية، هذا ما أركز عليه”، حسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد