إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أسعار المواد الغذائية بإرتفاع مستمر.. ما الذي سيرتفع أكثر؟

في أمريكا لا تزال أسعار المواد الغذائية ترتفع كل أسبوع تقريبا، ولكن هل هناك مزيدا من الارتفاع وما هي المواد التي سترتفع؟ قد يتباطأ التضخم أو يقل بنسبة قليلة، لكن أسعار المواد الغذائية لا تزال فوق السقف.

فقد ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 11.4٪ خلال العام الماضي، وهي أكبر زيادة سنوية منذ مايو 1979، وفقًا للبيانات الصادرة يوم الثلاثاء عن مكتب إحصاءات العمل.

سيلاحظ الأمريكيون الذين يتصفحون ممر السوبر ماركت أن معظم المواد الغذائية أغلى بكثير مما كانت عليه قبل عام. ارتفعت أسعار البيض بنسبة 39.8٪، بينما ارتفعت تكلفة الدقيق بنسبة 23.3٪. ارتفع الحليب بنسبة 17٪ وقفز سعر الخبز بنسبة 16.2٪.

منطقة عربية في كاليفورنيا
منطقة عربية في كاليفورنيا

كما زادت تكلفة اللحوم والدواجن. وقفزت أسعار الدجاج 16.6٪، بينما ارتفعت أسعار اللحوم 6.7٪ ولحم الخنزير 6.8٪. ارتفعت الفواكه والخضروات معًا بنسبة 9.4٪.

بشكل عام، قفزت أسعار البقالة بنسبة 13.5٪ وارتفعت أسعار قائمة المطاعم بنسبة 8٪.

لماذا لا يوجد أي تحسن في محل البقالة

البيض

قام مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة في محاولة لترويض التضخم، لكن البنك المركزي يقول إن أسعار المواد الغذائية خارجة عن سيطرته إلى حد كبير.

ذلك لأن أسعار المواد الغذائية تتأثر بالأحداث العالمية، مثل الحرب في أوكرانيا، والتي تؤثر على تكاليف القمح والسلع الأخرى. تعكس الأسعار أيضًا تأثير الكوارث الطبيعية مثل موجات الجفاف القاتلة للمحاصيل والأمراض مثل إنفلونزا الطيور، والتي قيدت إمدادات البيض والديك الرومي.

إقرأ أيضا: قانون التضخم في أمريكا يقدم 14 ألف دولار لتحسين منزلك..كيف تحصل عليها؟

بالإضافة إلى ذلك، يستغرق الأمر وقتًا للتغييرات، مثل انخفاض أسعار المكونات، لتحويلها إلى المستهلكين. وهذا يعني أن التخفيف من ارتفاع أسعار البقالة يمكن أن يتخلف عن الانخفاضات في مناطق أخرى.

والطلب على الطعام ليس مرنًا – فقد يتمكن المستهلكون من تأجيل العناصر الأخرى، مثل الملابس أو البنزين، لكن عليهم تناول الطعام. ومع ذلك، يقوم المتسوقون بشكل متزايد بإجراء تغييرات على نظامهم الغذائي وعادات التسوق للتعامل مع ارتفاع التكاليف.

الناس يتراجعون عن بعض الأشياء. مثلا انخفضت مبيعات وجبات العشاء والمقبلات المجمدة بنحو 11٪ من حيث الحجم في أغسطس مقارنة بالعام السابق، وفقًا لتقرير صدر هذا الأسبوع عن شركة أبحاث السوق IRI.

انخفضت أحجام مبيعات البسكويت مثلا وأحجام مبيعات العصائر المبردة بنحو 9٪ وحوالي 8٪ على التوالي في تلك الفترة. تتخطى الأسر ذات الدخل المنخفض على وجه الخصوص أشياء مثل العصير والوجبات الخفيفة والحلوى.

في الآونة الأخيرة، أبلغت مطاعم مثل Applebee’s و IHOP عن زيادة طفيفة في العملاء ذوي الدخل المرتفع، الذين إعتادوا على تناول الطعام في المطاعم الأكثر تكلفة. ولاحظت تايسون (TSN) زيادة الطلب على الدجاج حيث يشتري المتسوقون شرائح لحم باهظة الثمن.

ما أصبح أكثر تكلفة في أسعار المواد الغذائية

ارتفعت الأسعار المعدلة موسمياً لمعظم سلع البقالة من يوليو إلى أغسطس، ولكن كانت هناك بعض البضائع البارزة.

ارتفع المارجرين بنسبة 7.3٪. كان البيض أغلى بنسبة 2.9٪ وكان السكر أعلى بنسبة 2.4٪، بينما ارتفع الدقيق والخبز بنسبة 2.2٪. ارتفعت أسعار الفاكهة المعلبة بنسبة 3.4٪ بينما ارتفعت أسعار الخضار الطازجة بنسبة 1.2٪.

وقفزت أسعار الهوت دوج 4.9٪، بينما ارتفع لحم الخنزير 1.3٪ والديك الرومي 2.2٪.

ومع ذلك، انخفضت بعض أسعار اللحوم. كان لحم الخنزير المقدد أقل تكلفة بنسبة 5٪، بينما انخفض سعر لحم الخنزير المشوي وشرائح اللحم والأضلاع بنسبة 1.9٪.

وتراجعت أسعار بعض الفاكهة أيضًا، حيث أصبح التفاح أرخص بنسبة 2.3٪ وانخفضت الحمضيات بنسبة 1.6٪.

المقال من سي أن أن وترجمة خاصة..

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد