الرئيسيةتقاريرمونديال قطر تحول إلى مونديال رفض التطبيع وهذا ما يزعج الإمارات

مونديال قطر تحول إلى مونديال رفض التطبيع وهذا ما يزعج الإمارات

مونديال قطر 2022 بشكل طبيعي تحول إلى مونديال رفض التطبيع. الأمر الذي أزعج دولة الإحتلال بشكل طبيعي ولكنه أزعج أيضا الإمارات التي إستثمرت الكثير من أموالها وجهدها في التطبيع.

لتصطدم الإمارات بردة فعل الشعب العربي العريض الذي حضر مونديال قطر بشكل واسع. ولربما هذه المرة الأولى التي يحضر بها جمهور الكرة العربي كأس العالم بهذا الشكل الكبير. لأنه بطبيعة الحال يقام لأول مرة على أرض عربية وقريب من جميع الدول العربية.

- Advertisement -spot_img

وقد إنتشرت العديد من المقاطع والصور والمواقف التي تدعم فلسطين. وترفض الإحتلال وترفض حتى الحديث مع قنواته الإعلامية التي يديرها لأشخاص شاركوا في جيش الإحتلال والقتل.

ولعل ما صدم الإمارات مؤخرا ايضا، هو فيديو تداوله ناشطون ومواقع إعلامية ظهر فيه جماهير مغربية تغني لفلسطين خلال احتفالاتها مساء الأحد 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2022. بفوز منتخب بلادها على نظيره البلجيكي في نهائيات كأس العالم الجارية حالياً في قطر.

والمغرب دولة راهن عليها بن زايد وعمل لسنوات لإدخالها في حظيرة التطبيع مع دولة الإحتلال. ليظهر شعبها بشكل مخالف رافضا للتطبيع بكل أشكاله ومعلنا كبقية الشعوب تضامنه مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

وفاز أسود الأطلس على ثاني أفضل فريق في العالم، في مباراة قدم فيها الفريق العربي أداء مميزاً. ليقترب شيئاً من التأهل من دور المجموعات.

مونديال قطر مونديال رفض التطبيع

وبعد المباراة، شوهد المشجعون المغاربة في سوق واقف بالدوحة يرتدون الكوفية ويرددون ترنيمة فلسطينية شهيرة، بحسب ما رصد موقع Middle east eye البريطاني الأحد.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2020، أصبح المغرب رابع دولة عربية تطبّع العلاقات مع إسرائيل، إلا أن انتقادات شعبية كبيرة رافقت هذه الاتفاقية وما تبعها.

إقرأ أيضا: شاهد كيف تذكر الجمهور التونسي النكبة الفلسطينية في مونديال قطر

وبات العلم الفلسطيني رمزاً حاضراً في كل مكان طوال فعاليات البطولة، وحرص مشجعو المنتخبات العربية، على رفع الأعلام الفلسطينية وارتداء الكوفية الفلسطينية على أكتافهم.

كما وفرت قطر مساحة كبيرة في منطقة المشجعين للفلسطينيين وأنصارهم لإثارة قضية احتلال أراضيهم، كما تم عرض علم فلسطين على جوانب المباني القطرية.

مشجع يرفع علم فلسطين في مباراة ألمانيا و أسبانيا
مشجع يرفع علم فلسطين في مباراة ألمانيا و أسبانيا

وشوهد العلم الفلسطيني مرفوعاً في مدرجات استاد البيت خلال حفل افتتاح البطولة والمباراة الافتتاحية بين قطر والإكوادور. كما شوهد العديد من المشجعين وهم يرتدون الكوفية الفلسطينية باللونين الأسود والأبيض.

قبل انطلاق المباراة الافتتاحية لكأس العالم، شهدت منطقة لوسيل أنشطة رياضية وفنية، بالإضافة إلى الأغاني والهتافات الداعمة للقضية الفلسطينية بمشاركة الجالية الفلسطينية والعربية في العاصمة الدوحة التي وزعت الكوفية والعلم الفلسطينيين، وتحدث النشطاء والجماهير عن معاناة الفلسطينيين نتيجة الاحتلال الإسرائيلي.

وحمل مشجعون من تونس والسعودية والجزائر والمغرب الأعلام الفلسطينية في مكان بارز في المباريات وارتدوها كغطاء حول أعناقهم.

وظهر مشجعون عرب وهم يتحدثون لمراسلين إسرائيليين ذهبوا إلى قطر لتغطية المونديال، وأكدوا عدم شرعية الاحتلال، ورفضهم للتطبيع مع إسرائيل.

و تقول صحيفة الغارديان: “يظهر أحد مقاطع الفيديو أحد مشجعي كرة القدم المصرية وهو يبتسم بهدوء بينما تقدمه مذيعة إسرائيلية على الهواء مباشرة. ثم يميل إلى الميكروفون برسالة: “تحيا فلسطين”.

ويظهر مقطع آخر من شوارع الدوحة هذا الأسبوع مجموعة من الرجال اللبنانيين يبتعدون عن مقابلة مباشرة مع مراسل علموا للتو أنه إسرائيلي. ويصرخ أحدهم من فوق كتفه: “لا يوجد إسرائيل. إنها فلسطين”.

فيما قرر شاب سعودي يبيع أعلام الدول المشاركة تقديم العلم والكوفية الفلسطينية مجاناً للجمهور. وقال: “قررت أن علم فلسطين يجب أن يوزع ولا يباع. هذا أقل ما يمكنني فعله لدعم فلسطين وقضيتها، لأن كل العرب أشقاء ويؤيدون هذه القضية العادلة”.

 

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات