الرئيسيةتقارير300 مليار دولار ثروة العائلة الحاكمة في الإمارات الشخصية

300 مليار دولار ثروة العائلة الحاكمة في الإمارات الشخصية

لا يمكن في الإمارات الإفصاح بشكل دقيق عن ثروة العائلة الحاكمة في الإمارات ولا فصل ثروة الإمارات عن ما تملكه العائلة.

الوطن – 300 مليار دولار قيمة ثروة العائلة الحاكمة في الإمارات لوحدها. حسب ما كشفت عنه وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية في تقرير حديث لها. وهذه ثروة شخصية فقط. ما يضعها في صدارة أغنى العائلات عبر العالم, بثروة لا ترتكز فقط على العائدات النفطية، بل على موارد أخرى تحرص العائلة الحاكمة على عدم كشفها.

وأشار التقرير الذي أعده كل من الصحفي “ديفون بندلتون” و “بن برنشتاين” و “فرح البحراوي” و “نيكولاس باراسي”. إلى إنه من الصعب تحديد الحجم الدقيق لثروة عائلة “آل نهيان” الحاكمة في الإمارات. لأن الخطوط التي تفصل بين الأسرة والدولة غالبًا ما تكون غير واضحة.

مؤكدا، في المقابل أن المقتنيات الشخصية الواضحة لأفراد العائلة المالكة تظهر تفوقها على العائلات الخليجية الأخرى، بما في ذلك العائلة المالكة السعودية.

- Advertisement -spot_img

وتطرق التقرير إلى طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني للإمارات. مشيرا أنه يحافظ على نمط حياة فاره جدا في منطقة يتجلى فيها البذخ (الإمارات). إلا أن طريقة حياته هذه لا تحميه من أسئلة البعض بخصوص ممتلكاته. فهو يدير ثروة عائلية ضخمة، وأكبر من أي ثروة أخرى في العالم، بحسب بلومبيرغ.

وأشار التقرير إلى “طحنون” الذي يعمل في القطاعين العام والخاص. والذي يرأس شركة أبوظبي القابضة ADQ بالإضافة إلى بنك أبوظبي الأول.

يذكر أن طحنون ومحمد بن زايد هما جزء من عائلة مُوسعة. من ستة أشقاء تعرف باسم “أبناء فاطمة”، وهم جميعا أبناء مؤسس دولة الإمارات زايد بن سلطان آل نهيان.

ماهي مصادر ثروة العائلة الحاكمة في الإمارات؟

المثير للاهتمام فيما ذكره التقرير هو أن ثروة العائلة الحاكمة في الإمارات التي، فعليا، تحكم الإمارات منذ عقود، لا تعود مصادرها فقط إلى النفط.

حيث لفت التقرير إلى أنه رغم وجود 6 % من احتياطيات النفط العالمي في الإمارات. إلا أن ذلك لا يعني أن النفط هو مصدر الأموال الوحيد للعائلة الحاكمة في الإمارات.

مؤكدا أن السبب في الارتفاع الكبير لثروة العائلة الحاكمة في الإمارات. هو استثمارها في كل شيء تقريبا. بدءا من خط ملابس “ريهانا” وصولا إلى الوجبات السريعة. وشركة “سبيس إكس” لمالكها الملياردير الأمريكي “إيلون ماسك”.

كما أن أصول آل نهيان تشمل أسهما في نادي “مانشستر سيتي” لكرة القدم، وعشرات القصور، بما في ذلك شاتو دي بايون في شمال باريس.

لكن في المقابل نبّه التقرير إلى أن ارتفاع الأصول المالية للعائلة يكمن تحديدا في “رويال غروب”، التي توظف أكثر من 27 ألف شخص في مجالات متنوعة بين التمويل والروبوتات.

فتاة سعودية تخلع ملابسها في مهرجان ميدل بيست – فيديو

وقدرت وكالة “بلومبيرغ” صافي ثروة العائلة الحاكمة في الإمارات. وفي أقل تقدير، بنحو 300 مليار دولار.

وتوصلت الوكالة الأمريكية إلى هذا الرقم الضخم لثروة آل نهيان. وفقا لتحليل ممتلكاتهم بواسطة مؤشر الوكالة للمليارديرات الذي يتضمن السجلات العقارية وإفصاحات الشركات، وغيرها.

يقول التقرير، إن العائلة المالكة في الإمارات، لم تستجب إلى طلب الحصول على تعليق، بعد تواصل بلومبيرغ معها.

وتتجاوز عائلة آل نهيان، بثروتها التي تُناهز 300 مليار دولار، الثروة الهائلة لأفراد عائلة والتون الأمريكية الذين تزيد ثروتهم على الـ 225 مليار دولار أمريكي.

يُشار أن الثروة التي يملكها أفراد عائلة والتون, و التي جعلت منهم أثرى عائلة في العالم, كانت بفضل تميزهم في عالم التجارة. حيث تُهيمن شركة “وول مارت” على مجالات واسعة من تجارة البيع بالتجزئة حول العالم.

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات