الرئيسيةأخبارتفاصيل جريمة قتل المحامية أمل العبرية البشعة في ولاية السيب

تفاصيل جريمة قتل المحامية أمل العبرية البشعة في ولاية السيب

جريمة قتل المحامية أمل العبرية البشعة هي مسؤولية المجتمع بكل أطيافه

الوطن – تفاصيل جريمة قتل المحامية أمل العبرية البشعة. والتي وقعت في ولاية السيب في سلطنة عمان هزت المجتمع العماني كله واصابته بصدمة كبيرة لهول الجريمة وبشاعتها.

المحامية العمانية أمل العبرية كانت ضحية زوجها وضحية المجتمع وضحية التخلف التي توصل الأزواج إلى إرتكاب ابشع الجرائم بعضه البعض عند وقوع الخلاف الأسري الذي يصل تأثيره لعقود على الأولاد وعلى أولاد الأولاد ايضا وبالتالي على المجتمع كله.

وبحسب الروايات التي تابعها موقع الوطن. فإن طليق المحامية العمانية أمل العبرية أقدم على الاعتداء عليها داخل المحكمة، بسلاح أبيض لتلقى مصرعها على الفور وتم القبض على طليقها.

- Advertisement -spot_img

من جانبها أكدت شرطة عمان السلطانية في بيان لها هذه المعلومات، ونشرت تعميما رسميا عن الحادث في حسابها الرسمي على تويتر.

وجاء في بيان الشرطة العمانية: “القبض على مواطن بتهمة الاعتداء بالسلاح الأبيض على مواطنة بولاية السيب نتيجة خلافات أسرية بينهما.. مما نتج عنه وفاتها، وتستكمل بحقه الإجراءات القانونية.”

استخراج جثث 4 أشخاص دفنوا أحياء رجل أعمال ودجال ومرافقين في مصر

 

واستنكر ناشطون صيغة بيان شرطة عمان السلطانية حول الجريمة وكتب أحدهم:”اسمها جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد وليس اعتداء بالسلاح الأبيض.”

وقالت فاطمة بنت ناصر في ذات السياق:”استكثر البعض أن يكتب إنها قتلت واكتفى بالقول انه تم الاعتداء عليها بسلاح أبيض مما أدى لوفاتها.” وتابعت:”لم يكن السلاح الذي قتلها أبيضا بل أسود بسواد قلب قاتلها.. أمل رحلت وتركت أطفالها اليوم دون أمل عودة.”

واستنكر المركز العماني لحقوق الإنسان ـ غير رسمي ـ جريمة القتل البشعة التي أنهت حياة المحامية العمانية المغدورة أمل العبرية. ودعا السلطات العمانية إلى ضرورة تعديل القوانين. وتطويرها بما يوفر الحماية اللازمة للمرأة في عمان، إلى جانب العقوبة الرادعة لأي عمل إجرامي أو تحريضي.

وفجرت هذه الجريمة أيضا غضب العديد من العمانيين في السلطنة. الذين عبروا عن حزنهم وتألمهم لفقد أمل العبرية التي أشاد بها وبأخلاقها الرفيعة الجميع.

جريمة قتل المحامية أمل العبرية البشعة

 watan.com

المحامية أمل العبرية، كانت تعمل أمينة سر في محكمة الاستئناف بالسيب، وأنها كانت مثال للاجتهاد والأمانة. وتقاعدت أمل وعملت في مكتب الدكتور أحمد الجهوري، وكان لديها مشاكل عائلية مع زوجها أدت إلى الطلاق.

وترصد لها طليقها وهي تخرج من المحكمة، ليطعنها بسكين وسقطت على الأرض لتفارق الحياة على الفور. ولفت ناشطون إلى أن طليقها المجرم ذبحها وانهال عليها بالطعن، ولم تنجح محاولات إسعافها.

من جانبه علق الصحفي العماني المختار الهنائي، على الجريمة البشعة مشيدا بالمحامية الراحلة:”لم نعرف أمل العبرية إلا من مواقفها الإنسانية النبيلة، كانت مثالًا للخير والأخلاق وحسن التعامل ومساعدة الآخرين.

جريمة قتل المحامية أمل العبرية البشعة هي مسؤولية المجتمع بكل أطيافه. وهي وإن كانت نادرة الحدوث في سلطنة عمان ولا تحدث بمستوى دول عربية أخرى. فجريمة واحدة من هذا النوع في السلطنة يدعو إلى دق ناقوس الخطر. كما أفاد أحد المختصين في السلطنة في حديثه مع الوطن.

وتتكتم شرطة عمان بالعادة عن نشر اي تفاصيل لاي جريمة تقع بالسطلنة وتكتفي ببيان عام تنشره على صفحتها وعلى وسائل الإعلام المحلية. ويطالب في كل مرة تقع فيها جريمة النشطاء من الشرطة نشر التفاصيل لمعرفة أسباب ما يحصل مؤخرا في السلطنة.

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات