الرئيسيةتقاريرواشنطن: لا دور للإمارات في الإفراج عن لاعبة سلة أمريكية سوى استخدام...

واشنطن: لا دور للإمارات في الإفراج عن لاعبة سلة أمريكية سوى استخدام المطار

الإعلام في الإمارات تغنى بدور تاريخي لدولة الإمارات في الإفراج عن لاعبة السلة الأمريكية

الوطن – واشنطن كشفت تفاصيل صفقة التبادل التي تمت بينها وبين روسيا. وقالت لا دور للإمارات في الإفراج عن لاعبة سلة أمريكية بعد أشهر من المفاوضات المباشرة مع الجانب الروسي.

ونفت واشنطن وجود أي علاقة لا للسعودية أو الإمارات بهذه الصفقة. ودور الإمارات اقتصر على أستخدام مطار ابوظبي فقط لعملية التبادل. وقد تغنت الإمارات وإعلامها بدور فعال على الساحة الدولية بأنها وراء إتمام الصفقة التي عجزت عنها الولايات المتحدة خلال أشهر.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن نجمة كرة السلة الأمريكية بريتني جرينر سافرت خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية، من سجن في روسيا إلى موسكو ثم إلى مطار بالإمارات العربية المتحدة، وفق ما نقلته وكالة رويترز الخميس 8 ديسمبر/كانون الأول 2022.

- Advertisement -spot_img

وصلت جرينر إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي على متن طائرة خاصة قادمة من موسكو، بينما وصل تاجر الأسلحة الروسي الذي تم إطلاق سراحها مقابل إفراج الولايات المتحدة عنه، فيكتور بوت، على متن طائرة خاصة قادمة من واشنطن.

 watan.com

قال مسؤول أمريكي إن الاثنين سارا على مدرج المطار جنباً إلى جنب. وانتهى احتجازها الذي دام عشرة أشهر، بعد شهور من المفاوضات غير المثمرة بين الولايات المتحدة وروسيا، والتي تعقدت بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا وتوتر العلاقات الأمريكية الروسية.

300 مليار دولار ثروة العائلة الحاكمة في الإمارات الشخصية

بينما قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن الرئيس جو بايدن تابع المفاوضات شخصياً عن كثب لعدة أشهر، لكنه في الأسابيع الأخيرة فقط اتخذ قراراً “مؤلماً للغاية” بمنح العفو عن بوت لإتمام التبادل.

بينما قال بيان إماراتي سعودي مشترك، إن الرئيس الإماراتي وولي العهد السعودي قادا جهود الوساطة التي ضمنت الإفراج عن بريتني جرينر.

لا دور للإمارات في الإفراج عن لاعبة سلة أمريكية

وتغنى الإعلام الإماراتي بهذا الإنجاز. وهو الإفراج عن لاعبة سلة أمريكية. والذي كما وصفه البعض إنجاز تاريخي عجزت حتى أمريكا عن تحقيقه وتحقق بفضل أبو ظبي. ونشر العديد من الكتاب والنشطاء التابعين لأبوظبي تغريدات تتغنى بهذا الإنجاز قبل أن يخرج البيت الأبيض وينفي تلك المزاعم.

 watan.com

لكن البيت الأبيض قال بعد ذلك، إن إطلاق سراح نجمة كرة السلة الأمريكية بريتني جرينر جاء نتيجة مفاوضات بين الولايات المتحدة وروسيا فقط، نافياً مزاعم السعودية بالمشاركة في ذلك.

المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، أوضحت رداً على سؤال حول دور السعودية، أن “الدولتين الوحيدتين اللتين تفاوضتا بشأن هذه الصفقة هما الولايات المتحدة وروسيا… لم تكن هناك وساطة”.

من جهته، قال بايدن الخميس، إنه تحدث إلى جرينر وإنها ستعود إلى الولايات المتحدة في غضون 24 ساعة.

أٌلقي القبض على بريتني جرينر التي تبلغ من العمر 32 عاماً. وهي نجمة فريق فينكس ميركوري بالرابطة الوطنية لكرة السلة للسيدات، في 17 فبراير/شباط الماضي، في مطار بموسكو. عندما عثرت السلطات بحقيبتها على خراطيش سجائر إلكترونية تحتوي على زيت الحشيش، المحظور في روسيا.

أدينت بعد ذلك بتهريب المخدرات. ونُقلت إلى واحدة من أكثر المستعمرات العقابية إثارة للرعب في روسيا. حيث تحدث سجناء سابقون عن أعمال تعذيب وضرب مبرح وظروف عمل قسري.

لم تشمل صفقة الإفراج عن بوت عودة جندي مشاة البحرية الأمريكية السابق بول ويلان من الحجز الروسي، وهو وضع وصفته عائلته بأنه “كارثة”.

حيث قال مسؤول أمريكي: “ركزت المفاوضات… على إعادة الأمريكيين الاثنين المحتجزين دون وجه حق في روسيا إلى الوطن… أصبح من الواضح أن الخيار، كما أكدتُ، كان .. إما إعادة بريتني جرينر إلى الوطن الآن وإما عدم إعادة أي أمريكي في الوقت الحالي”.

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات