الرئيسيةتقاريربعد تحرش وزير التسامح مسؤول إماراتي جديد يتحرش بفتاة

بعد تحرش وزير التسامح مسؤول إماراتي جديد يتحرش بفتاة

يشار إلى ان هذه ليست المرة الأولى التي يتورط فيها مسؤول إماراتي بفضائح جنسية

الوطن – فضائح الإمارات الجنسية لا تنتهي فبعد تحرش وزير التسامح. وصل التحرش الإماراتي هذه المرة إلى كوريا الجنوبية. فقد كشفت صحيفة “كوريا هيرالد” الكورية الجنوبية عن فضيحة جديدة للنظام الإماراتي. تتعلق بقيام السلطات الكورية باعتقال مسؤول حكومي إماراتي. وتحويله للنيابة العامة بتهمة التحرش الجنسي بموظفة كورية.

ونقلت الصحيفة عن الشرطة والوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. أن سكرتيرًا محليًا كان يرافق وزير الصحة الإماراتي عبدالرحمن بن محمد العويس. قد تحرش جنسيًا بعاملة كورية في اجتماع جدول أعمال الأمن الصحي العالمي في سيول يوم 30 نوفمبر.

 watan.com
وزير الصحة الإماراتي عبدالرحمن بن محمد العويس

ولفت الموقع إلى إن اجتماع GHSA – عقد في الفترة من 28 إلى 30 نوفمبر – بهدف الاستجابة للأمراض المعدية الجديدة التي تهدد الصحة العامة، وشارك فيه وزراء ونواب وزراء من 27 دولة و 10 منظمات دولية.

نهيان بن مبارك وزير التحرش والتسامح في الإمارات صندوق فضائح متنقل (فيديو)

- Advertisement -spot_img

وبحسب ما ورد فقد أجرى السكرتير. الذي تم تسليمه إلى الادعاء العام، اتصالًا جسديًا متعمدًا مع الضحية أثناء التقاط صورة تذكارية في اليوم الأخير من الحدث. وأبلغت هيئة مكافحة الفساد والجريمة. المسؤولة عن الحدث، الحالة على الفور للشرطة بعد الحادث.

أحالت الشرطة الرجل إلى النيابة يوم 9 ديسمبر/كانون الأول الجاري بتهمة المضايقة القسرية، تم منع المشتبه به من مغادرة البلاد ، ويتم التحقيق معه حاليًا من قبل مكتب المدعي العام لمنطقة غرب سيول.

تحرش وزير التسامح

 watan.com

يشار إلى ان هذه ليست المرة الأولى التي يتورط فيها مسؤول إماراتي بفضائح جنسية. حيث فجرت مؤخرا موظفة بريطانية فضيحة تحرش وزير التسامح الإماراتي. نهيان بن مبارك آل نهيان بها عندما كانت مسؤولة عن تنظيم مهرجان “هاي” الأدبي في أبوظبي.

وقالت كيتلين ماكنامارا البالغة من العمر 32 عامًا. إنها تعرضت للتحرش الجنسي من قبل نهيان بن مبارك آل نهيان. وذلك في يوم “عيد الحب” في شباط/فبراير 2021 على إحدى الجزر الخاصة في الإمارات، أثناء عملها في أبوظبي للتحضير للمهرجان.

وأضافت أنها أخبرت المسؤولين عن المهرجان والسفارة بعد الحادث مباشرة، وبلغت الشرطة في بريطانيا بعد رفع إجراءات الإغلاق بسبب فيروس كورونا.

وبحسب “صاندي تايمز” فإن “كيتلين” تنتظر لتعرف ما إذا كان المدعي العام سيتولى قضيتها، وإنها قررت التخلي عن حق عدم كشف اسمها، “لأنني أشعر بأنني سأخسر شيئا”. وقالت للصحيفة: “قررت أن أشتكي علنا لأكشف ما يفعله الرجال الأقوياء مثله ويعتقدون أنهم سيفلتون من العقاب”.

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات