الرئيسيةمنوعاتمسابقة ملكة جمال سيدي بوزيد في تونس تثير موجة من السخرية

مسابقة ملكة جمال سيدي بوزيد في تونس تثير موجة من السخرية

محافظة “سيدي بوزيد” هي المنطقة التي اندلعت منها شرارة الثورة التونسية في ديمسبر كانون الأول 2010.

الوطن – أثارت مسابقة ملكة جمال سيدي بوزيد في تونس موجة من السخرية والإنتقادات الساخرة في وسائل التواصل الإجتماعي بعد إنتشار مجموعة من الصور من داخل المسابقة لفتيات يستعرضن بأجسامهن بطريقة أثارت غضب النشطاء.

واحتضنت المحافظة التونسية، حفل تتويج “ملكات جمال سيدي بوزيد”، الأحد 23 ديسمبر، في الدورة الثانية لهذه المسابقة التي نظمتها “جمعية مدارات”، بمشاركة 14 متسابقة.

 watan.com

- Advertisement -spot_img

يذكر هنا أن محافظة “سيدي بوزيد” هي المنطقة التي اندلعت منها شرارة الثورة التونسية في ديمسبر كانون الأول 2010.

عندما أقدم الشاب الثلاثيني “محمد البوعزيزي” على إضرام النار في جسده بعد تعرضه للتعنيف من قبل رجال الشرطة في حيه داخل المحافظة.

مسابقة ملكة جمال سيدي بوزيد في تونس

 watan.com

الى ذلك، إنتشرت صور ومقاطع فيديو توثق حفل تتويج ملكة جمال سيدي بوزيد. بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي واختلفت ردود الفعل حولها.

وعبر كثيرون عن سخريتهم من الفكرة في حد ذاتها، والتنظيم غير المحكم لهذه المسابقة التي بالكاد سمع بها عموم التونسيين.

حتى أن أغلبهم لم يكن ليسمع بها لو لم تنتشر الصور ومقاطع الفيديو بشكل فيروسي عبر السوشيال ميديا.

في المقابل، رأى آخرون أن التنمر والسخرية. أمر مرفوض كليا وأن هذه الصور المتداولة هي في الواقع تجربة شخصية لعدد من الشابات التونسيات. ولا يحق لأي كان السخرية من تجربتهن مهما اختلفت.

 watan.com

المثير للاهتمام في هذا الحفل، هو الطريقة والمعايير التي على أساسها وقع اختيار المتسابقات.

حيث أشار كثيرون إلى أن حفلات ومسابقات ملكات الجمال. عادة ما تكون معاييرها واضحة سواء المستوى التعليمي أو الهيئة الجسدية.

لكن مسابقة ملكة جمال محافظة سيدي بوزيد. اختلطت فيها المعايير بشكل كبير، حيث انتشرت صور لبعض المتسابقات ظهرن فيها بملابس “غير مألوفة” بالنسبة للكثيرين.

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات