الرئيسيةتقاريرالإمارات تدرج المحرقة اليهودية في مناهج التعليم و تتغنى بتأجيل زيارة نتنياهو

الإمارات تدرج المحرقة اليهودية في مناهج التعليم و تتغنى بتأجيل زيارة نتنياهو

الوطن – الإمارات تدرج المحرقة اليهودية في مناهج التعليم لديها ولكنها تتغنى بتأجيل زيارة نتنياهو عبر إعلامها بمختلف أنواعه وأماكن تواجده. الزيارة التي قالت إنه ام إلغائها بسبب التصعيد في المسجد الأقصى واقتحام وزير الأمن الإسرائيلي للمسجد في تصعيد جديد من إدارة نتنياهو.

ويأتي قرار إفراد المحرقة اليهودية في مناهج التعليم. تزامنا مع انتهاك الاحتلال لحرمة الحرم القدسي الشريف وتصعيد الاعتداءات والتهديدات ضد الشعب الفلسطيني. بينما أعلنت عن إلغاء زيارة رئيس وزراء دولة الإحتلال للإمارات في محاولة لتنفيذ ما هو أكبر من الزيارة التي تم تأجيلها وليس إلغاء كامل.

وتغنت الإمارات بقرارها تأجيل زيارة نتنياهو إلى الإمارات. وكتب الأكاديمي الإماراتي عبد الرازق عبدالله بهذا الأمر تغريدة على صفحته على موقع تويتر. جاء فيها كما إطلع موقع الوطن ما نصه: “ترحيب فلسطيني لقرار الامارات الغاء زيارة نتنياهو بسبب اقتحام المسؤول الاسرائيلي المتطرف للمسجد الاقصى.” وارفق مقطع فيديو لموقع تابع بدولة الإمارات بهذا الشأن.

- Advertisement -spot_img

الإمارات تدرج المحرقة اليهودية في مناهج التعليم والإحتلال يصعد

يأتي هذا في وقت داهمت فيه سلطات الاحتلال اجتماعا لأولياء الأمور في ديوانية العيسوية في القدس المحتلة، وسلمت بعض الحضور استدعاءات للتحقيق.

وقال اتحاد أولياء أمور طلاب مدارس القدس في بيان له. إن “العربدة الإسرائيلية ضد القدس وأهلها ومؤسساتها وطلابها تتواصل تحت رعاية وزير الأمن القومي الجديد ايتمار بن غفير.

حيث صدرت حلقة جديدة من مسلسل العربدة. فقام بمنع اجتماع للجان أولياء الأمور لمدارس القدس (الهيئة العامة). تمت الدعوة له من قبل الاتحاد العام للجان مدارس القدس. لمناقشة أحوال ومشاكل المدارس. والوقوف على احتياجاتها في ظل النقص الواضح في عدد المعلمين ونقص الساعات المخصصة للنظافة والأيدي العاملة والأمان على الطرق والتمييز في الميزانيات بين المدارس والمواصلات”.

وتابع الاتحاد في بيانه. “جاءت خطوة المنع بالحجة التي اعتدنا عليها. بأن الاجتماع تحت رعاية (السلطة الفلسطينية) وهذا غير صحيح. وتعتبر خطوة اقتحام الاجتماع خطوة غير قانونية. وسابقة خطيرة في التعدي على حقوق لجان أولياء الأمور المعترف بها من قبل التربية والتعليم والبلدية الإسرائيليتين”.

وخلص للقول إن الاتحاد العام لأولياء الأمور في القدس المحتلة. يشجب ويستنكر “هذه الخطوة ونحملهم المسؤولية الكاملة عن أي تبعات لها وندعو أهلنا في القدس. للالتفاف حول لجان أولياء الأمور في خطواتها للمطالبة بحقوق أولادنا ومدارسنا كما تنص عليه الاتفاقيات الدولية واتفاقية جنيف الرابعة لحقوق الإنسان”.

وحسب “أي 24” فإنه يفترض ان يكون قد وصل وفد إسرائيلي أمس الأحد إلى الإمارات. على الرغم من التوترات المعلنة التي سادت في الأيام الأخيرة بسبب اقتحام بن غفير للحرم القدسي.

وتشير إلى أن وفدا من كبار المسؤولين الإسرائيليين توجه أمس إلى أبو ظبي تمهيدا للاجتماع المقبل لمنتدى النقب التطبيعي المقرر عقده في المغرب.

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات