مستشار الأمن القومي السابق في إدارة ترامب يدعو لانقلاب عسكري في أمريكا

الدبور – في تصريحات أثارت جدلا واسعا في أمريكا لمستشار الأمن القومي في إدارة ترامب مايكل فلين، إعتبرها البعض دعوة رسمية منه لإنقلاب عسكري. عندما تحدث لماذا لا يكون هناك إنقلاب عسكري دخل أمريكا على غرار ما حصل في ميانمار.

وقد أدلى فلين بتصريحات مثيرة للجدل خلال مؤتمر في تكساس، حضره العديد من مؤيدي نظريات المؤامرة، إذ قال رداً على سؤال حول مدى إمكانية حدوث انقلاب عسكري في الولايات المتحدة على غرار انقلاب ميانمار، إنه لا يوجد أي سبب يمنع ذلك، وأضاف ” يجب أنّ يحدث هذا هنا”.

واستولى جيش ميانمار على السلطة واعتقل الحكومة المنتخبة ديمقراطياً في فبراير، ومنذ الانقلاب، قُتل المئات على أيدي قوات الأمن في ميانمار، وأُعتقل الآلاف من المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية.

وكان فلين أول مستشار للأمن القومي للرئيس السابق ترامب قبل طرده في عام 2017، وفي نوفمبر الماضي، أصدر الرئيس السابق قراراً بالعفو عن فلين، الذي أقر بالذنب في تهمة الكذب أمام المحقق الخاص روبرت ميلر في قضبة التدخل الروسي في الانتخابات المريكية.

واقترح فلين في ديسمبر الماضي، بعد الإعلان عن فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية، أن ينشر ترامب الجيش ” لإعادة” الانتخابات، وخاصة في الولايات المتأرجحة.

وأشار وسائل الإعلام الأمريكية إلى جماعة “كيو أنون” كانت مفتونة بفكرة أن يستخدم الرئيس السابق الجيش لاستعادة السلطة.

وزعم فلين كذباً في مؤتمر تكساس بأن ترامب فاز في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

إقرأ أيضا: كاليفورنيا خذ اللقاح واحصل على 1.5 مليون دولار نقدا ولكن قبل 15 يونيو.. 116.5 مليون دولار ستوزع على السكان

أمريكاإنقلاب عسكريترامب